العالمالاخبار العاجلة

الولايات المتحدة تأمر موظفي القنصلية غير الأساسيين بمغادرة شنغهاي

أعلنت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء أنها أمرت جميع الموظفين غير الأساسيين في قنصليتها في شنغهاي بالمغادرة ، بينما أعربت عن مخاوفها على سلامة الأمريكيين في الصين حيث تفرض الحكومة عمليات إغلاق صارمة لاحتواء Covid-19.

التزمت الصين بسياسة “صفر كوفيد” ، بهدف القضاء على العدوى من خلال عمليات الإغلاق الصارمة والاختبارات الجماعية وقيود السفر ، حسبما أفادت وكالة فرانس برس.

لكن السياسة تعرضت لضغوط منذ مارس حيث أدت أكثر من 100.000 حالة في شنغهاي إلى إغلاق 25 مليون نسمة في المدينة ، مما أثار غضبًا عامًا وواسع النطاق بسبب نقص الغذاء والسياسة الغير مرنة للدولة.

وفي حين قال متحدث باسم سفارتها في بكين في بيان إن وزارة الخارجية الأمريكية أمرت بالرحيل “بسبب تفشي فيروس كوفيد -19 المستمر”.

وجاء في البيان: “من الأفضل لموظفينا وعائلاتهم أن يتم تقليص عددهم وتقليص عملياتنا لأننا نتعامل مع الظروف المتغيرة على الأرض”.

و من ناحية أخرى سجلت أكبر مدينة في الصين أكثر من 23.000 إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم الثلاثاء.

اقرأ ايضاً
التحالف يحدد اهداف نفطية في اليمن و زعيم الحوثيين يهدد بالتصعيد

في حين تتصاعد الانتقادات الموجهة لنهج الصين الذي لا يلين لسحق تفشي المرض ، خاصة وأن بقية العالم يتعلم
كيف يتعايش مع الوباء.

و من جهتها حذرت غرفة التجارة في الاتحاد الأوروبي من أن استراتيجية الصين لمواجهة فيروس كورونا “تقوض ثقة المستثمرين الأجانب”.

في رسالة اطلعت عليها وكالة فرانس برس ، حثت الحكومة الصينية على تغيير نهجها من خلال تطعيم كبار السن
و الذين تنخفض معدلات التطعيم بينهم والسماح للأشخاص المصابين بفيروس كوفيد الخفيف بالحجر الصحي في المنزل.

ومن جانبها ردت بكين على الشكاوى الأمريكية، حيث انتقد المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان يوم
السبت ما اسمته ب”الاتهامات الباطلة” للولايات المتحدة وأصر على أن سياسة الصين “علمية وفعالة”.

تعهدت سلطات شنغهاي أن المدينة “لن تسترخي على الإطلاق” ، حيث انها تعد عشرات الآلاف من الأسرة الجديدة
لاستقبال كل شخص تظهر عليه أعراض الفيروس.

المصدر: الشرق الاوسط + رأي الخليج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى