الاخبار العاجلةالعالم

الرئيس المصري: اعمار سيناء هو “خط الدفاع الأول”

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إن إعادة إعمار شبه جزيرة سيناء هي “خط الدفاع الأول” ضد هجمات الجماعات المسلحة.

كانت شمال سيناء مركزًا للجماعات المتطرفة الموالية لداعش منذ سنوات، وشهدت المنطقة عدة عمليات إرهابية عقب احتجاجات 25 يناير 2011. وازدادت الهجمات بعد الإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي في يوليو 2013 ضد القوات المصرية.

تعمل الحكومة المصرية على إحداث “نقلة نوعية تنموية شاملة” في سيناء في كافة القطاعات الخدمية” ، بحسب محافظ شمال سيناء محمد عبد الفاضل شوشة.

في حين قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، في كلمة مسجلة بمناسبة الذكرى الأربعين لتحرير سيناء من الاحتلال الإسرائيلي، إن المصريين ينظرون إلى سيناء على أنها “جوهرة تاج مصر ومصدر شرف وفخر لهذه الأمة”.

بينما حيا الرئيس المصري شهداء مصر و “رجال الدبلوماسية المصرية” الذين خاضوا معركة التفاوض بصبر وقدرة على استعادة سيناء.

كما حيا الرئيس الراحل محمد أنور السادات ، الذي اتخذ قرارات الحرب والسلام حتى استعادة الأرض بالكامل “لبدء مرحلة جديدة من البناء في سيناء لتكون بمثابة خط الدفاع الأول”.

اقرأ ايضاً
مذيع أمريكي: لو كان مقتحمو الكونغرس مسلمين لتم قنصهم من أسطح المباني(فيديو)

وشدد الرئيس على أنه في ظل الأوضاع الإقليمية والدولية شديدة التعقيد ، فإن “تعظيم قدرات الدولة الشاملة” يأتي على رأس “أولويات الدولة المصرية”.

وقال الرئيس المصري: “مع الاهتمام بقدراتنا العسكرية، فإننا نتحرك أيضًا جنبًا إلى جنب لرفع بقية القدرات الشاملة للدولة، وأهمها قدرتها الاقتصادية”.

واختتم السيسي بالقول إن مصر تطمح إلى إقامة اقتصاد وطني قوي قادر على مواجهة الأزمات المختلفة والمساعدة في تحقيق معدلات نمو عالية يمكن أن توفر العديد من فرص العمل.

المصدر: الشرق الاوسط + رأي الخليج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى