العالم

بلينكن: أوكرانيا وعدت بعدم استخدام الأسلحة الأميركية الجديدة داخل روسيا


قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الأربعاء، إن أوكرانيا وعدت الولايات المتحدة بأنها لن تستخدم الأسلحة الجديدة البعيدة المدى ضد أهداف داخل روسيا.

وأوضح في مؤتمر صحافي مشترك مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ «قدم الأوكرانيون لنا تأكيدات بأنهم لن يستخدموا هذه الأنظمة ضد أهداف في الأراضي الروسية».

من جانبه، أكد نائب مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض جوناثان فاينر أن الولايات المتحدة ستقدم أنظمة صواريخ متقدمة لأوكرانيا لتستخدمها في الدفاع عن نفسها ضد القوات الروسية وليس لتنفيذ ضربات داخل روسيا مع سعي واشنطن لاحتواء التصعيد في الصراع.

ووافق الرئيس الأميركي جو بايدن على تزويد أوكرانيا بأنظمة صواريخ يمكنها ضرب أهداف روسية بعيدة المدى بدقة في إطار حزمة أسلحة قيمتها 700 مليون دولار من المقرر أن يتم الكشف عنها اليوم.

وأضاف فاينر في مقابلة مع «سي.إن.إن» أن الأوكرانيين يطلبون تلك الأنظمة وأن واشنطن تعتقد أنها ستلبي احتياجاتهم.

وتابع: «طلبنا من الأوكرانيين ضمانات بأنهم لن يستخدموا تلك الأنظمة لضرب أهداف داخل روسيا. هذا صراع دفاعي الذي يقوم به الأوكرانيون. القوات الروسية على أرضهم».

اقرأ ايضاً
انتقادات يمنية واسعة عقب تلويح "الزبيدي" بالتطبيع مع إسرائيل

وأكد فاينر وجود أهداف مهمة لا يمكن للأوكرانيين الوصول لها بالأسلحة التي لديهم حاليا، وأن النظام الصاروخي سيصنع فارقا كبيرا في الصراع في المنطقة الجنوبية الشرقية من البلاد حيث تتركز حاليا القوات الروسية.

وقال مسؤول روسي إن موسكو تعتبر هذا التطور «سلبيا للغاية». لكن فاينر قال إن بايدن أبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشكل مباشر من قبل عن تبعات أي غزو لأوكرانيا. وأضاف: «نفعل بالضبط ما قلنا إننا سنفعله. روسيا جلبت ذلك على نفسها بغزوها دولة ذات سيادة».



منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى