العالم

واشنطن: لا نساعد ولا نشجع أوكرانيا على الهجوم خارج حدودها

قالت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم (الثلاثاء)، إن الولايات المتحدة لا تساعد أوكرانيا أو تشجعها على تنفيذ هجمات خارج حدودها، وذلك بعدما أظهرت أوكرانيا قدرة واضحة على ما يبدو على اختراق المجال الجوي الروسي لمئات الكيلومترات ومهاجمة قواعد جوية روسية.

وقال نيد برايس، المتحدث باسم الوزارة للصحافيين: «لا نساعد أوكرانيا على الهجوم خارج حدودها. ولا نشجع أوكرانيا على الهجوم خارج حدودها»، مضيفاً أن الولايات المتحدة تقدم لأوكرانيا ما تحتاجه للاستخدام على أراضيها للدفاع عن نفسها.

ولم تعلن كييف بشكل مباشر مسؤوليتها عن الهجمات، لكنها احتفت بها. وقال برايس إنه لا يوجد ما يؤكد أن الهجمات نفذتها أوكرانيا.

ونددت موسكو في اليومين الأخيرين بهجمات أوكرانية على مهابط عسكرية، حيث استُهدف مهبطان، يقعان على بعد مئات الكيلومترات من الحدود. ووصف الناطق باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، هذه الهجمات بأنها «عامل خطر». مضيفاً أن «تدابير ضرورية ستتخذ». من دون أن يخوض بالتفاصيل.

وذكرت صحيفة «كومرسنت» الروسية أن أوكرانيا استخدمت مسيرات سوفياتية من طراز «تو 141» لتستهدف خصوصاً قاعدة إنغلز، التي تضم قاذفات استراتيجية، وتقع على مسافة 500 كيلومتر من أقرب حدود أوكرانية.

اقرأ ايضاً
بوتين ولوكاشينكو لتحديد الخطوات المقبلة في إطار «التحالف الاستراتيجي»

ورأت وزارة الدفاع البريطانية، الثلاثاء، أنه في حال تمكنت كييف من شن هذا الهجوم، فعلى موسكو أن تعتبر ذلك «الفشل الاستراتيجي الأهم على صعيد حماية قواتها، منذ غزو أوكرانيا».

وأسفر هجوم، صباح الثلاثاء، شنّ بمسيرة أيضاً في منطقة مهبط كورسك، قرب الحدود الأوكرانية، عن حريق في مخزن للوقود.

وعقد بوتين من جهته اجتماعاً لمجلس الأمن القومي للبحث في مسائل مرتبطة بـ«الأمن الداخلي»، على ما قال بيسكوف، من دون أن يورد تفاصيل إضافية.

منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى