رياضة

شاهد.. هفوة دي خيا تسقط يونايتد لصالح ليفربول وأرسنال يطارد سيتي في صراع لقب الدوري الإنجليزي

تمسك أرسنال بآماله في المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بالفوز 2-صفر على نيوكاسل يونايتد اليوم الأحد، ليقلص الفارق مع مانشستر سيتي المتصدر إلى نقطة واحدة، في حين تسببت هفوة من ديفيد دي خيا حارس مانشستر يونايتد في خسارة فريقه صفر-1 أمام ويستهام يونايتد.

وارتكب دي خيا حارس مانشستر يونايتد خطأ ليهدي به ويستهام الفوز على ضيفه ويحصد 3 نقاط مهمة في صراع النجاة من الهبوط.

ورفع ويستهام رصيده إلى 37 نقطة في المركز 15 متقدما بـ7 نقاط بعيدا عن منطقة الهبوط.

وبقي يونايتد في المركز الرابع برصيد 63 نقطة من 34 مباراة متقدما بنقطة واحدة على ليفربول الذي خاض 35 مباراة.

وأتيحت أفضل الفرص للفريق الضيف في الشوط الأول، لكنه دفع ثمن خطأ حارسه دي خيا.

وانطلق الجزائري سعيد بن رحمة من منتصف الملعب وسدد كرة ضعيفة فشل الحارس الإسباني في التصدي لها لتستقر في شباك دي خيا بغرابة شديدة في الدقيقة 27 وسط حسرة فريقه.

وطالب ويستهام بالحصول على ركلة جزاء بعد لمسة يد من فيكتور ليندلوف مدافع يونايتد، لكن حكم الفيديو المساعد أكد صحة قرار الحكم بمواصلة اللعب.

وأنقذ دي خيا فرصة من توماس سوتشيك في الشوط الثاني، قبل أن يهز لاعب ويستهام الشباك بضربة رأس في الدقيقة 73، غير أن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل.

وأنقذ أوكاش فابيانسكي حارس ويستهام فرصتين من ماركوس راشفورد والبديل أنطوني مارسيال بعد الاستراحة.

ورغم احتساب 10 دقائق وقتا بدل ضائع، فإن يونايتد أخفق في التعويض، ليتكبد الخسارة الثانية على التوالي في البريميرليغ.

وبات مانشستر يونايتد، الذي لديه مباراة مؤجلة، مهددا بعدم اللعب في دوري أبطال أوروبا، خاصة أن الفارق بينه وبين ليفربول (صاحب المركز الخامس) أصبح نقطة واحدة فقط.

اقرأ ايضاً
"هذا غير مقبول".. النرويج تتهم إسبانيا بالتجسس على منتخبها قبل مباراتهما في تصفيات أمم أوروبا

وكانت هذه الخسارة هي الثانية على التوالي للفريق والتاسعة له في الدوري هذا الموسم بشكل عام، مقابل الفوز في 19 مباراة والتعادل في 6 مباريات.

أرسنال يطارد سيتي على اللقب

ووفي مباراة سابقة، تمسك أرسنال بمطاردة مانشستر سيتي على لقب البريميرليغ، فلو خسر لتعرضت آماله في حصد اللقب لأول مرة منذ 2004 لضربة جديدة، لكنه سجل بواسطة مارتن أوديغارد وفابيان شار بطريق الخطأ في مرماه ليخرج بالانتصار الثمين.

وفي بداية المباراة، سيطر على اللعب نيوكاسل، الذي كان يتطلع لتعزيز موقعه في المركز الثالث، وقطع خطوة كبيرة نحو إنهاء الموسم في المربع الذهبي والتأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، لكن أوديغارد منح التقدم للفريق الزائر بعد مرور 14 دقيقة من البداية.

وأرسل غابرييل مارتينيلي كرة عرضية من الجانب الأيسر حولها شار مدافع نيوكاسل بطريق الخطأ في مرماه قبل 20 دقيقة من النهاية.

ولدى سيتي -الذي فاز في 10 مباريات متتالية في الدوري- 82 نقطة من 34 مباراة بفارق نقطة واحدة عن أرسنال الذي خاض 35 مباراة، وبقي نيوكاسل ثالثا وله 65 نقطة.

وقال آرون رامسديل حارس أرسنال إن “الرسالة (إلى سيتي) أننا سنقاتل بكل ما بوسعنا في 3 مباريات وسنضغط عليهم، وإذا تعثر سنكون على أهبة الاستعداد لانتزاع القمة”.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى