الاخبار العاجلةسياسة

العراق يشكو تركيا لمجلس الأمن.. وأردوغان: هجوم دهوك عمل إرهابي يهدف للإضرار بعلاقات البلدين

قال رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي الاثنين إن حكومته ماضٍية في مفاتحة مجلس الأمن الدولي بشأن “الاعتداء التركي” الأخير، الذي أدى إلى مقتل وإصابة عدد من المواطنين في محافظة دهوك بإقليم كردستان شمالي العراق، في حين نفى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تورط قواته في الهجوم، واعتبره عملا إرهابيا يهدف للإضرار بعلاقات البلدين.

وخلال استقباله الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق هينيس بلاسخارت، دعا الكاظمي الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى الاستماع لوجهة النظر العراقية بهذا الخصوص بالنحو الذي يعزز سيادة العراق على أراضيه ويحمي مواطنيه، وفق ما جاء في بيان رسمي.

 وأشارت بلاسخارت إلى أنها ستدلي بإفادتها بشأن “الاعتداء التركي” على العراق في مجلس الأمن الدولي.

من جانبه، قال رئيس أركان الجيش العراقي عبد الأمير رشيد إن هناك ازديادا في أعداد النقاط العسكرية التركية، وإنها باتت تحتل العديد من المناطق في شمالي العراق، بحسب تعبيره.

وأضاف أن الحل يكمن في نشر قوات الجيش والبشمركة في هذه المناطق، لإجبار الأتراك على ترك مواقعهم.

اقرأ ايضاً
السعودية و مصر تبحثان تعزيز السياحة بين البلدين..كيف سيتم ذلك؟

وكان العراق اتهم تركيا بالضلوع في الهجوم على منتجع في دهوك الخميس الماضي، مما أدى إلى مقتل 9 أشخاص وإصابة 22 آخرين.

الكاظمي: لو كانت المحاصصة حاضرة في التغييرات لما رفضتها قوى سياسية (مكتبه الإعلامي)
الكاظمي شدد على أهمية سيادة العراق وحماية مواطنيه (الجزيرة)

عمل إرهابي

لكن تركيا شددت في وقت سابق على أن قواتها لم تنفذ أي هجوم على منتجع في دهوك، وطالبت السلطات العراقية بالتعاون معها للكشف عن الجناة الحقيقيين.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الاثنين إن الهجوم على منتجع جبلي في محافظة دهوك نفذه “إرهابيون” ويهدف إلى الإضرار بالعلاقات التركية العراقية.

وذكر أردوغان في مقابلة مع قناة “تي آر تي” (TRT) الإخبارية الحكومية أن تركيا أبلغت حلفاءها في حلف شمال الأطلسي، ومن بينهم  الولايات المتحدة، والسلطات العراقية بموقفها من الهجوم، مضيفا أنه دعا العراق إلى عدم الوقوع في فخ الدعاية التي يروجها المسلحون الأكراد.

في السياق ذاته، أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو مقتل عسكري و4 من قوات الأمن، خلال عملية مخلب الصاعقة ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني شمالي العراق.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى