العالم

الشيخ خالد الراشد و كابوس 2030 + فيديوهات ممنوعة

الشيخ خالد الراشد..الشيخ الذي مازال كابوساً لولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان والخطر الاكبر الذي يهدد مستقبله ومكانته والشخص الوحيد الذي لا يستطيع اغتياله. لكن لماذا؟

1- من هو الشيخ خالد الراشد ولماذا تم سجنه؟

يعد الشيخ خالد بن محمد الراشد الملقب بالشيخ الاسيف وهو احد ابرز الدعاة السعوديين والذي قد تم الحكم عليه لمدة بالسجن 15 عاماً بسبب خطبته الشهيرة التي تدعى“يا امة محمد” والتي دافع فيها عن النبي محمد (ص) وطالب الحكومة السعودية باغلاق السفارة الدانماركية بسبب الرسوم المسيئة التي رسمتها الدانمارك في عام 2005، حيث قال في خطبته الشهيرة ”والله لا خير فينا ان مرت هذه القضية بسلام”. كان الشيخ الراشد احد طلاب الشيخ ابن باز رحمه الله.

2- ماذا قال العريفي و ابناء الشيخ خالد الراشد عن سجنه؟

اتصل شخص بالشيخ الداعية محمد العريفي على الهواء مباشرة وطلب منه ان يتوسط هو وعدد من الشيوخ الاخرين عند الحكومة السعودية لاطلاق صراح الشيخ الاسيف. وقد رد عليه العريفي بأن قال له” لو كنت تبكي عليه الدمع فأنا ابكي عليه الدم” كان هذا الرد الغير متوقع كافياً ليتصدر هذا الفيديو قائمة الترند في ذلك الوقت ويجعل جميع محبي الشيخ الاسيف يتأملون خروجه قريباً ولكن دون جدوى.

ومن ناحية اخرى نشر ابناء الشيخ الأسيف مقطع صوتي يدينون فيه سجن وتعذيب والدهم ويطالبون السلطات باطلاق سراحه.

3- ما حقيقة وفاة الشيخ خالد؟

في تاريخ 4 ديسمبر 2021 نقلت مواقع التواصل الاجتماعي خبراً مجهول المصدر عن وفاة الشيخ خالد وذكرت انه توفي بعد 16 عاماً في السجن، وذلك بعد ان تم سجنه عام 2005 بتهمة التحريض على الجهاد واغلاق السفارة الدنماركية دفاعاً عن الرسول. وقد تصدر الخبر حينها قائمة الترند على تويتر في قطر.

ترند تويتر
ترند تويتر

لحق هذا الخبر وثائق مسربة تثبت ان المباحث العامة السعودية اخرجت الشيخ من السجن للتحقيق معه قبل ايام من انتشار هذا الخبر والتي نشرته حسابات موثقة على تويتر مما تسبب باتهام السلطات السعودية باغتياله والتكتم عليه.

لم تكن الوثائق المسربة في ذلك الوقت هي ادلة المغردين الوحيدة على اغتيال الشيخ خالد الراشد. بل ان البعض اشار الى حقيقة عدم اطلاق صراحه حتى بعد انتهاء فترة محكوميته بعامين، حيث انه في سبتمبر 2020 أتم الراشد مدة حبسه التي كانت مقدرة ب 15 عاماً، لكن السلطات السعودية لم تطلق صراحه دون ان تذكر السبب او تعلن عن محاكمة جديدة له والتي بدت اسبابها واضحة بالنسبة لبعض المغرديين.

حيث قال بعضهم انه لم يطلق صراحه وتم تصفيته بسبب قوة تأثيره على المجتمع الاسلامي.

وقال البعض الاخر انه لن يسكت على ما حصل من انفلات اخلاقي في المملكة و سيأمر بالمعروف و ينهى عن المنكر وذلك سيخالف سياسة الدولة الجديدة.

في حين تسائل البعض الأخر ان شخصاً حبس 15 عاما دفاعاً عن الرسول فما الذي سيفعله اذا خرج من السجن و رأى ما فعلته هيئة الترفيه!

اقرأ ايضاً
البيت الأبيض: فحوص «كوفيد» لبايدن تحولت إلى سلبية

ومن ناحية اخرى اتت اراء تؤيد اغتيال الشيخ خالد. حيث ان البعض قالو في تغريداتهم ان المملكة العربية السعودية في تطور ولا يوجد مكان لاصحاب العقول المتحجرة امثاله في مجتمعاتنا.

بينما كان حساب مجتهد قد نشر في عام 2012 ان الشيخ خالد تعرض للتعذيب الشديد و هو داخل السجن مما اكد للبعض امكانية اغتياله ان لم يتنازل عن تعصباته الدينية كما هو الحال الان في السعودية.

بعد كل تلك الاحداث لم تأتي المملكة بأي رد على ما تم تداوله لفترة طويلة الى ان جاء هذا الخبر الصادر من السلطات السعودية...

4- السلطات السعودية تمدد مدة سجن الشيخ خالد لـ 8 سنوات أخرى!!

سجن الشيخ
سجن الشيخ

جاء الخبر مفرحاً ومبكياً في نفس الوقت. فقد فرح الكثير من محبي الشيخ خالد لمعرفة انه على قيد الحياة ولكنهم ثاروا غضباً للحكم الغير مبرر والغير انساني الذي صدر بحقه.

حيث أفادت تقارير أن السلطات السعودية مددت عقوبة السجن الصادرة على داعية ديني بارز مع اتساع حملة القمع التي قادها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ضد العلماء والنشطاء الحقوقيين والناشطين المؤيدين للديمقراطية والمعارضين السياسيين في المملكة.

أعلنت منظمة سجناء الرأي، وهي منظمة غير حكومية مستقلة تدافع عن حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية، في منشور على صفحتها الرسمية على موقع تويتر، أن ما يسمى بمحكمة الاستئناف في العاصمة الرياض حكمت على الشيخ خالد الراشد بالسجن ثماني سنوات أخرى. قضبان، ليصل فترة سجنه إلى 23 عامًا.

أدانت مجموعة العمل المعنية بالاحتجاز التعسفي (WGAD) ، وهي هيئة من خبراء حقوق الإنسان المستقلين، اعتقاله التعسفي ووصفته بانتهاك صارخ لحقوق الانسان، ودعت المنظمات الحقوقية بالتحرك ضد هذه الانتهاكات المستمرة.

5- كابوس 2030

الشيخ الذي مازال كابوساً لولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان والخطر الاكبر الذي يهدد مستقبله ومكانته والشخص الوحيد الذي لا يستطيع اغتياله. لكن لماذا؟

الشيخ البكاي

ان الشيخ خالد الراشد ليس مجرد داعية تم حبسه من قبل السلطات السعودية بل تحول الى رمز في جميع الدول الاسلامية بعد ان تم حبسه بسبب الدفاع عن النبي ونصرته، ان سبب حبسه حوله من شخص الى رمز اسلامي لا يمكن المساس به دون تحمل اي تبعات، وهو الشيء الذي تعرفه السلطات السعودية وولي العهد محمد بن سلمان جيداً.

كان الشيخ الراشد معروفاً بصرامته عندما يتعلق الأمر بالأسلام والشريعة الاسلامية وكان الخط الاحمر الوحيد له، وهذا ما صنع منه كابوساً للأمير محمد بن سلمان، انتهت فترة محكوميته في عام 2020 مما ترك ولي العهد بين خيارين، الأول هو اخراجه من السجن وتحمل معارض ذو نفوذ اسلامي واسع وتعريض كل قراراته و مشاريعه بدئاً من مشاريع هيئة الترفيه ووصولاً الى رؤية 2030 التي من المقرر ان تضم جاليات يهود و وانفتاحاً لم تشهد السعودية مثله للخطر. حيث ان الجميع يعلم بأن الشيخ الذي دخل السجن دفاعاً عن الرسول لن يسكت عن ما يجري الأن في السعودية وسوف يحرض الجميع ضد الحكومة السعودية بأسرها.

اما الخيار الثاني فهو ابقائه في السجن حتى يوم مماته، وذلك ببساطة لأن اغتيال هذه الشخصية بالذات غير ممكنة حتى لولي العهد نفسه بسبب الغضب الذي سوف يواجهه من الفئات الاسلامية في جميع انحاء العالم في الوقت الذي يريد ان يري الغرب وجهه الانساني.

6- فيديوهات الشيخ خالد الراشد الممنوعة

اشهر مقاطع الشيخ الاسيف والتي تم منع بثها في السعودية بسبب قوة تأثيرها على المجتمع

المصدر: رأي الخليج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى