العالم

فقدان مروحية عسكرية باكستانية تقل ضابطا كبيرا


أعلن الجيش الباكستاني فقدان أثر مروحية عسكرية، أمس الاثنين على متنها ستة أشخاص، بينهم ضابط كبير، كانت تشارك في عمليات الإنقاذ لمواجهة الفيضانات المميتة في جنوب غربي البلاد.
وقال الجيش الباكستاني في بيان إن «مروحية تابعة للجيش الباكستاني كانت تساعد في عمليات الإغاثة جراء الفيضانات في لاسبيلا، في بالوشستان، فقدت الاتصال» بمراقبي الحركة الجوية.
وأشار البيان إلى أن من بين الركاب «قائد الفيلق الثاني عشر الذي كان يشرف على عمليات الإغاثة المتعلقة بالفيضانات في بالوشستان». لم يتم تحديد ظروف اختفاء الآلية.
ويعتبر قائد الفيلق، الفريق سرفراز علي، أعلى مسؤول عسكري في المنطقة ومن أعلى الضباط رتبة في الجيش الباكستاني.
وقال مسؤول في الشرطة المحلية لوكالة فرانس برس إن «الشرطة والجيش وخدمات الإغاثة المحلية تبحث عن المروحية».
ووصف رئيس الوزراء شهباز شريف الذي زار الإقليم الاثنين لتفقد عمليات الإغاثة، الحادث بـ«المثير للقلق»، موجها في تغريدة دعاء «الأمة بأكملها» من أجل «عودة أبناء البلاد الذين هبوا لمساعدة ضحايا الفيضانات».
يعتبر الجيش أقوى مؤسسة في باكستان، وتعتمد عليه السلطات المدنية بشكل كبير عند حدوث كوارث طبيعية مثل الفيضانات أو الزلازل.
تسببت الفيضانات الموسمية في مقتل 478 شخصاً على الأقل منذ منتصف يونيو (حزيران)، بينهم ما لا يقل عن 136 شخصاً في بالوشستان وحدها.

اقرأ ايضاً
جرحى اسرائيليون في حريق سفينة بميناء دبي وسط تعتيم اعلامي



منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى