تكنولوجيا

الإمارات الخامسة عالمياً في الأمن السيبراني

حصدت الإمارات المرتبة الخامسة عالمياً على مؤشر الأمن السيبراني، لعام 2020، الصادر أمس عن الاتحاد
الدولي للاتصالات، التابع للأمم المتحدة.

بسبب أنه بلغ الرصيد الإجمالي للإمارات على المؤشر العام 98.06 من أصل 100 درجة، لتحصل بها على المركز
الخامس بالاشتراك مع روسيا وماليزيا، واللتين تساوتا معها في نفس الرصيد.

بالإضافة لذلك تفوّقت الإمارات على اليابان وكندا وفرنسا والهند التي جاءات ضمن قائمة العشرة الأوائل.

كما تفوقت على أستراليا ولوكسمبورغ وألمانيا وهولندا والنرويج وبلجيكا وإيطاليا، والتي جاءت جميعها خارج
المراكز العشرة الأولى.

على سبيل المثال تفوّقت الدولة أيضاً على كلٍ من فنلندا، السويد، النمسا، الدنمارك، الصين، سويسرا، أيرلندا،
نيوزيلندا، وآيسلندا، والتي جاءت جميعها خارج المراكز العشرين الأولى.

في حين سجّلت الإمارات قفزة هائلة في تصنيفها على إصدار 2020، بالمقارنة مع إصدار 2019، والتي نالت فيه
المركز الـ33.

كما يرصد المؤشر التحسن في مستويات الوعي بأهمية الأمن السيبراني، والتدابير المتخذة لحمايته في 193 دولة من
دول العالم استناداً إلى عدة مقومات عبر 5 أركان رئيسية، وهي التدابير القانونية، التدابير التنظيمية، التدابير التقنية،
التدابير الرامية إلى تعزيز القدرات في مجال حماية الأمن السيبراني، والتدابير التي تهدف إلى تعزيز التعاون في هذا الشأن.

اقرأ ايضاً
اكتشاف ثغرة أمنية في معالجات آبل الحديثة للحواسب!
EcJh6vHX0AIq60m
محمد حمد الكويتي

من ناحية أخرى تحصل كل دولة على رصيد نهايته العظمى 20 درجة في كل ركن من الأركان الخمسة، ثم تُجمَع الأرصدة الخمسة لاحتساب رصيد كل دولة على المؤشر العام.

من جهة أخرى حققت الإمارات العلامة الكاملة في 2020 في 3 أركان، وهي التدابير القانونية، التدابير الرامية إلى
تعزيز القدرات، والتدابير التعاونية، فيما حققت 19.08 من 20 درجة في التدابير التقنية، و18.98 درجة في التدابير
التنظيمية.

في حين كانت صدارة المؤشر العام في 2020 من نصيب الولايات المتحدة والتي حققت العلامة الكاملة، برصيد 100 درجة.

نقلا عن البيان الإماراتية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى