سياسةمجتمع

الشرطة السودانية تفرّق مظاهرات تطالب بإسقاط الحكومة في الخرطوم وأم درمان

خرجت مظاهرات، اليوم الأربعاء، في الخرطوم ومدن سودانية أخرى للمطالبة بإسقاط الحكومة الانتقالية وتصحيح مسار الثورة، وقد تدخلت قوات الأمن لمنع المحتجين من الوصول إلى القصر الرئاسي بالعاصمة وفرقت مظاهرة أخرى في أم درمان.

واعتقلت السلطات الأمنية السودانية الصحفي في قناة الجزيرة علي أبوشلّة أثناء تغطية مظاهرات الخرطوم التي انطلقت ظهر اليوم الأربعاء

وقد رفع المتظاهرون شعارات تطالب بإسقاط الحكومة وتصحيح المسار وتحقيق مطالب الثورة. وردد المشاركون في المظاهرة شعارات تؤكد سلمية حراكهم، وتندد بسياسات الحكومة مطالبين بتحقيق العدالة والقصاص لضحايا المظاهرات.

مظاهرات الخرطوم

وقال الطاهر المرضي إن شوارع الخرطوم ومدينة أم درمان ما تزال تشهد عمليات كر وفر بين المتظاهرين وقوات الأمن التي تحاول تفريقهم.

وأوضح أن الشرطة السودانية فرقت مظاهرة خرجت بالخرطوم في سياق دعوات من قوى المعارضة لتنظيم
مظاهرات لإسقاط حكومة عبد الله حمدوك احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية، وذلك في الذكرى

الثانية لما يعرف بـ”مجزرة القيادة” التي قتل فيها أكثر من 100 متظاهر خلال فض اعتصام أمام مقر القيادة العامة
للقوات المسلحة.

اقرأ ايضاً
بالتزامن مع انتقادات للجنة العفو الرئاسي.. عقبات في طريق الحوار الوطني بمصر

وأضاف أن الشرطة أطلقت الغاز المدمع لتفريق متظاهرين قرب محطة السكة الحديد وسط الخرطوم كانوا في
طريقهم إلى القصر الرئاسي للانضمام إلى مظاهرات تطالب بإسقاط الحكومة، تلبية لدعوات من قوى المعارضة التي
تطالب أيضا بالضغط على الحكومة لتنفيذ أهداف الثورة وتصحيح مسارها

المصدر: مواقع اخبار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى