العالمالاخبار العاجلة

استهداف مصطفى الكاظمي بطائرات بدون طيار..فما وراء الخبر؟

تم استهداف مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء العراقي بطائرات بدون طيار لمحاولة اغتياله حيث استهدفت الطائرات منزله في ساعة مبكرة من صباح الأحد وقال مسؤولون إنه لم يصب بأذى.

استهداف مصطفى الكاظمي

في حين سبب الهجوم تصعيدًا كبيرًا وسط توترات أثارها رفض الميليشيات المدعومة من إيران قبول نتائج الانتخابات البرلمانية التي أجريت الشهر الماضي.

علاوة على ذلك قال مسؤولان عراقيان لوكالة أسوشيتيد برس تحدثوا بشرط عدم الكشف عن هويتهم لأنهم غير مخولين بالإدلاء بتصريحات رسمية ، إن سبعة من حراس الكاظمي أصيبوا في الهجوم بطائرتين مسلحتين بدون طيار في المنطقة الخضراء شديدة التحصين في بغداد.

بينما كتب رئيس الوزراء على تويتر عقب الهجوم بقليل “أنا بخير وبين شعبي. الحمد لله”. ودعا إلى الهدوء وضبط النفس “من أجل العراق”.

و من ناحية أخرى ظهر لاحقًا على شاشة التلفزيون العراقي جالسًا خلف مكتب بقميص أبيض ، وكان يبدو هادئًا ومتماسكًا. وقال: “الهجمات الجبانة بالصواريخ والطائرات بدون طيار لا تبني أوطانًا ولا تبني مستقبلًا”.

اقرأ ايضاً
الخارجية العراقية تستدعي القائم بالأعمال السويدي بسبب حرق القرآن الكريم

وجاء في البيان الصادر عن وسائل الإعلام الحكومية أن قوات الأمن “تتخذ الإجراءات اللازمة فيما يتعلق بهذه المحاولة الفاشلة”.

بينما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

= = = = = = = = = = = = = = = =
المصدر: الشرق الاوسط + رأي الخليج
= = = = = = = = = = = = = = = =

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى