العالمالاخبار العاجلة

مجلس الامن يدين محاولة اغتيال مسطفى الكاظمي و يدعوا لمحاسبة الفاعل

ادان مجلس الامن الدولي الاثنين ، محاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ، مؤكدا ضرورة محاسبة مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية الشنيعة و تقديمهم للعدالة.

مجلس الامن

في حين قال مجلس الامن في بيان إن “أعضاء المجلس أدانوا بأشد العبارات محاولة اغتيال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في 7 نوفمبر 2021”.

حيث استهدفت طائرة مسيرة محملة بالمتفجرات منزل الكاظمي في بغداد في ساعة مبكرة من صباح الأحد.

بينما جدد أعضاء المجلس دعمهم لاستقلال العراق وسيادته ووحدته وسلامة أراضيه وعملية الديمقراطية وازدهاره.

وأكدوا مجدداً أن “الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين” ، مؤكدين على ضرورة محاسبة مرتكبي ومنظمي وممولي ورعاة هذه الأعمال الإرهابية الشائنة ومحاسبتهم.

و من ناحية أخرى حثوا جميع الدول ، وفقا لالتزاماتها بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة ، على التعاون الفعال مع الحكومة العراقية وجميع السلطات الأخرى ذات الصلة في هذا الصدد.

اقرأ ايضاً
عملية جراحية غير مسبوقة في الخليج و الشرق الأوسط تم اجرائها في قطر

في حين أشار أعضاء المجلس إلى أن أي أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية وغير مبررة ، بغض النظر عن دوافعها
، وأينما ومتى ارتكبت وأيا كان مرتكبوها.

وأكدوا على ضرورة أن تكافح جميع الدول التهديدات التي يتعرض لها السلم والأمن الدولي من خلال الأعمال
الإرهابية ، بجميع الوسائل بما يتفق مع ميثاق الأمم المتحدة والالتزامات الأخرى بموجب القانون الدولي بما في ذلك
القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي للاجئين والقانون الإنساني الدولي.

بينما جاء الهجوم على مسطفى الكاظمي بعد أن تحولت الاحتجاجات في العاصمة العراقية بشأن نتيجة الانتخابات
العامة الشهر الماضي إلى أعمال عنف.

المصدر: الشرق الاوسط + رأي الخليج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى