مجتمعمنوعات

موقف إنساني ..كويتي يعفو عن قاتل ابنه ومواقع التواصل تتفاعل

في موقف إنساني لافت، ان كويتي يعفو عن قاتل ابنه ، مساعد نشمي العنزي، أمس الثلاثاء، عن قاتل ابنه، بعد 3 أشهر من الحادثة، حيث توفي الابن إثر تعرضه لطلق ناري أطلقه ضابط شرطة في مطاردة بمنطقة شرقي تيما.

وأشاد عديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمواطنين في الكويت بهذا التصرف، واعتبروه “عمل خير”، وعلّق كثيرون على مقطع فيديو للأب وهو يعلن العفو عن قاتل ابنه.

وفي تصريحات لصحيفة “الأنباء” الكويتية، قال العنزي: “إننا نشكر الله في الأول والآخر ونؤمن بقضاء الله، وإن ما
حدث لابني، رحمه الله، يحدث في كل بيت وكل مكان، وتبقى كل الأمور مرهونة بقضاء الله”.

وردّاً على سؤال بشأن قراره هذا، أوضح الأب أنه “إنسان عادي ولا يدَّعي البطولة”، مؤكداً أن “ابنه الضحية لم
يعرف الجاني، وليس بينهما أي علاقة”.

وأضاف: “الحمد لله أن ألهمنا أن نعفو من أجل وجهه تعالى”.

اقرأ ايضاً
السعودية.. 8 مليارات دولار صفقات "الدفاع العالمي"

وكويتي يعفو عن قاتل ابنه دون أي مقابل، قال الأب: “قبل أيام أصدر صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد،
مرسومين بالعفو عن بعض أبناء الكويت، والعفو من شيم الكرام، وشيء لا يوصف”.

وتابع: “منذ مقتل ابني قبل 3 أشهر، وأنا لا أستطيع النوم لأكثر من ساعة أو ساعتين، لكنني بعد أن عفوت عن الجاني

نمت نومة لا يعلمها إلا الله”.

ووقع الحادث عندما طارد الشرطي الشاب القتيل الذي يقود سيارته بطريقة غير قانونية، ورفض التوقف وصدم سيارة
الشرطة وفر هارباً، لينتهي الأمر بمقتله.

وقالت وسائل إعلام محلية آنذاك، إن القتيل حاول السيطرة على سلاح العسكري؛ وهو ما دفع الأخير إلى إطلاق
رصاصة دفاعاً عن نفسه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى