العالمالاخبار العاجلة

مجلس الامن الدولي لم يوافق على بيان وقف إطلاق النار في إثيوبيا

فشل مجلس الامن الدولي المكون من 15 عضوا في الاتفاق على تبني بيان يدعو إلى وقف إطلاق النار في تيغراي ، إثيوبيا ، ويعرب عن القلق بشأن الاعتقالات المزعومة على أساس الهوية العرقية.

في حين أكد مصدر دبلوماسي أن مسودة النص التي قدمتها أيرلندا ، وهي عضو غير دائم في مجلس الامن الدولي ، رفضتها الصين وروسيا و “تم التخلي عنها” مساء الجمعة.

و من ناحية أخرى قالت عدة مصادر دبلوماسية أخرى إنه “لا يوجد اتفاق” ويعتقد البعض أنه تم التعجيل بالمسودة.

ذلك و قد أقرت البعثة الدبلوماسية الروسية بوجود خلاف حول النص ، بينما لم يكن من الممكن الحصول على تعليق فوري من البعثة الصينية.

ووفقًا لمسودة النص التي حصلت عليها وكالة فرانس برس ، دعا مجلس الامن الدولي إلى “وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق ، وإنهاء الأعمال العدائية وإطلاق حوار وطني شامل” في إثيوبيا.

اقرأ ايضاً
الفيفا واليويفا يستبعدان منتخبات روسيا وأنديتها من كل المسابقات

بينما تؤكد المسودة مخاوف أعضاء المجلس بشأن “تقارير عن اعتقالات واسعة النطاق في إثيوبيا على أساس الهوية
العرقية ودون اتباع الإجراءات القانونية الواجبة”.

علاوة على ذلك أعلنت إثيوبيا الأسبوع الماضي حالة الطوارئ على مستوى البلاد لمدة ستة أشهر وسط مخاوف
متزايدة من أن مقاتلي جبهة تحرير شعب تيغراي وحلفائهم سيتقدمون نحو العاصمة أديس أبابا.

ذلك و قد دعت عدة دول من بينها المملكة العربية السعودية رعاياها إلى مغادرة إثيوبيا بينما يتصاعد الصراع بين
المتمردين والقوات الحكومية شمال البلاد.

المصدر: الشرق الاوسط + رأي الخليج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى