مجتمعالاخبار العاجلة

مركز الملك سلمان للإغاثة و منظمة الأغذية والزراعة يوقعان اتفاقية إنسانية

أعلن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في المملكة العربية السعودية (KSRelief) عن اتفاقية تعاون استراتيجي جديد وطموح مدته خمس سنوات مع منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (fao).

كخطوة أولى في إطار الشراكة الجديدة الموسعة ، ساهم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الخيرية بمبلغ 5 ملايين دولار لتحسين الأمن الغذائي والتغذية لأكثر من 24000 أسرة زراعية من أصحاب الحيازات الصغيرة المعرضين للمخاطر في اليمن.

و علاوة على ذلك ستزودهم ببذور نباتية عالية الجودة وأدوات وأدوات الري وأعلاف الحيوانات والكتل المعدنية ، بينما توفر لهم أيضًا تدريبًا على الزراعة الحساسة للتغذية لمساعدتهم على تحسين وجباتهم الغذائية

بينما يلزم الاتفاق الشركاء بتوسيع نطاق العمل المشترك لتلبية الاحتياجات الإنسانية ، ومعالجة دوافع الأمن الغذائي الحاد ، ومساعدة المجتمعات الزراعية المعرضة للخطر على بناء قدرتها على الصمود أمام الصدمات التي تقوض إمكاناتها الإنتاجية.

كما يحدد الجهود المبذولة لتحسين تبادل المعرفة حول أفضل الممارسات الزراعية ، والمشاركة في أعمال التنمية القائمة على البيانات من خلال مبادرة “يداً بيد” لمنظمة الفاو ، ودفع الابتكار الزراعي لمساعدة صغار منتجي الأغذية على تحقيق إنتاج أفضل وبناء حياة أفضل.

اقرأ ايضاً
الصناعة والثروة المعدنية السعودية إصدار 50 رخصة تعدينية و92 ترخيصًا صناعيًا

و من ناحية أخرى وقع المدير العام للفاو شو دونغيو والمشرف العام لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال التجارية
عبد الله بن عبد العزيز الربيعة الاتفاقية في مقر الفاو في روما يوم الثلاثاء.

في حين قال دونغيو:”نتطلع إلى تعزيز شراكتنا ليس فقط في المجال الإنساني ولكن أيضًا في مجال البيانات والمعرفة
من أجل التنمية ، بما في ذلك العمل في إطار مبادرة اليد المبتكرة لمنظمة الأغذية والزراعة ، والتي تفتح فرصًا
جديدة للمجتمعات الزراعية الضعيفة في المنطقة.

واضاف:“من خلال العمل معًا ، يمكننا إحداث فرق كبير في حياة المجتمعات الريفية التي دفعتها الأزمات إلى حافة الهاوية.”

بينما حرصت الهيئتان على معالجة القضايا العالمية لتحسين نوعية الحياة وضمان بيئة أكثر أمانًا.

واختتم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بسعادة غامرة لرؤية هذه العلاقة تتحول إلى نموذج يجب اتباعه
لمساعدة المجتمعات والبلدان المحتاجة.

المصدر: الشرق الاوسط + رأي الخليج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى