الاخبار العاجلةمجتمع

هيئة كبار العلماء السعودية تكشف عن حُكم عمليات التجميل في المملكة

كشف عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبد الله المنيع، عن حُكم عمليات التجميل في المملكة وعن الحالات المسموح
بها شرعاً باستخدام الإبر بهدف نفخ الشفاه أو تجميل الوجنتين وملء الفراغات في الوجه وغير ذلك.

وقال الشيخ المنيع، في تصريحات مُتلفزة، الجمعة: إن “هذا مع الأسف الشديد انتشر الآن بين الأطباء وبين مريدي
الأطباء، أو النساء اللاتي يأتين لإجراء عمليات تجميلية مثل نفخ الشفاه أو الخدود أو الصدر أو نحو ذلك”.

وأوضح أن “هذا قد يكون من فعل الشيطان الذي تعهد على نفسه بأن يأمر العباد بأن يغيروا خلق الله”، محذراً من
تغيير خلق الله تعالى من غير حاجة أو ضرورة.

وعن الحالات التي يجوز فيها القيام بعمليات تجميل أوضح عضو هيئة كبار العلماء حكم عمليات التجميل في المملكة
يجوز القيام بعمليات التجميل في حالة إذا كان تشويه في الوجه أو الأنف وقع جراء حـادث، أو قطع في الشفاه أو ما شابه ذلك”.

وكان تقرير دولي نشر، في يوليو الماضي، رصد عدد عمليات التجميل التي أجريت في جميع أنحاء العالم، إذ بلغ نحو
11.36 مليون عملية جراحية تجميلية خلال عام 2019.

اقرأ ايضاً
أول خلاف علني بين إسرائيل ودول التطبيع محطة عابرة أم نقطة تحول؟

وبحسب التقرير الصادر عن “الجمعية الدولية لجراحة التجميل”، فإن هذا العدد يمثل زيادة بنسبة 7.1% عن عام
2018، وزيادة بنسبة 20.6% عن عام 2015، كما وثق التقرير نحو 13.6 مليون إجراء تجميلي -غير جراحي-
آخر حول العالم في عام 2019.

وبحسب التقرير الدولي، كانت أكثر العمليات المرغوبة هي عملية تكبير الثدي، إذ قارب عددها 1.8 مليون عملية
على مستوى العالم خلال عام 2019، أي 15.8% من إجمالي الجراحات التجميلية.

بينما كانت عملية شفط الدهون هي ثاني أكثر العمليات شيوعاً، حيث تم إجراؤها 1.7 مليون مرة، وجاءت جراحة
الجفن في المرتبة الثالثة بأقل من 1.3 مليون عملية.

في ذات الوقت اقتربت عمليات تجميل الأنف من مليون جراحة (8.1%)، وبلغ عدد عمليات شد البطن 820.890 جراحة تجميلية (7.2%).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى