العالمالاخبار العاجلة

مبعوث الامم المتحدة يحذر من مخاطر تصعيد إسرائيلي فلسطيني جديد

حذر مبعوث الامم المتحدة للشرق الأوسط من أنه ما لم يتم اتخاذ إجراء سريع وحاسم لمعالجة الدوافع الرئيسية للصراع الإسرائيلي الفلسطيني ، فإن المنطقة تخاطر بالانزلاق إلى “تصعيد مميت آخر للعنف”.

مبعوث الامم المتحدة يحذر من مخاطر تصعيد إسرائيلي فلسطيني جديد

أخبر مبعوث الامم المتحدة تور وينيسلاند مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أنه من الضروري أن “تهدأ الأطراف الأمور على الأرض” ، وتخفف العنف في جميع أنحاء الأراضي الفلسطينية ، وتجنب الخطوات الأحادية الجانب بما في ذلك بناء المستوطنات الإسرائيلية الجديدة

في حين دعا إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لمعالجة الأزمة المالية والاقتصادية الحادة التي تهدد استقرار المؤسسات الفلسطينية في الضفة الغربية.

و من ناحية أخرى صرح للصحفيين بأن هناك “إجماع عريض” بين أعضاء المجلس الخمسة عشر على أنه لمنع نشوب صراع وشيك محتمل ، “يجب أن يكون هناك تراجع عن الأنشطة في القدس والضفة الغربية وحولهما” .

بصفته المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط ، مثل وينزلاند الأمم المتحدة في أول اجتماع
شخصي منذ عامين لمبعوثي ما يسمى الرباعية للوسطاء في الشرق الأوسط يوم 18 نوفمبر في العاصمة النرويجية ، أوسلو.

اقرأ ايضاً
جدري القرود.. منظمة الصحة العالمية تسجل نحو 800 إصابة في 27 دولة والمخاطر في مستوى متوسط

بينما حث بيان صادر عن اللجنة الرباعية – الأمم المتحدة والولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي – إسرائيل
والفلسطينيين على معالجة العنف المستمر والمستوطنات و “الأزمة المالية التي لا يمكن تحملها داخل السلطة الفلسطينية”.

ورحب بالخطوات التي أعلنتها إسرائيل “للتواصل مع السلطة الفلسطينية والمساعدة في الأزمة المالية” لكنه أعرب
عن قلقه العميق إزاء التطورات في الضفة الغربية والقدس الشرقية وغزة.

المصدر: الشرق الاوسط + رأي الخليج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى