مجتمعمنوعات

وزير الشؤون الإسلامية يزور قيادة حرس الحدود بمنطقة جازان

قام وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، بزيارة مقر قيادة حرس الحدود بمنطقة جازان حيث كان في استقباله قائد حرس الحدود بجازان سعادة اللواء ركن سالم بن زاهر الشهري،

ومساعده اللواء مالك بن عقيل الشمري وعدد من ضباط قيادة حرس الحدود بمنطقة جازان وذلك في إطار زياته الحالية للمنطقة.

وفي مستهل الزيارة رحب اللواء ركن سالم الشهري بمعاليه والوفد المرافق له ، مؤكدا أن زيارته لأبنائه من أفراد
قيادة حرس الحدود حافز لبذل المزيد من الجهد للدفاع عن الوطن وحماية حدوده.

إثر ذلك شاهد الجميع عرضًا مرئيا للمنجزات والأعمال التي حققتها قيادة حرس الحدود بالمنطقة.

وعبر معاليه عن سروره وفخره بهذه الزيارة، مشيداً بجهود وأعمال أفراد قيادة حرس الحدود وبطولتهم وشجاعتهم،
مشيرا إلى أن أفراد وقوات حرس الحدود هم في الواقع السد المنيع للدفاع عن هذا الوطن ، منوها بما قدمته القيادة
الرشيدة من أعمال في إطار الحرص على صحة المواطنين والمقيمين .

اقرا ايضا:12 عصابة رقمية استهدفت مؤسسات للجيش السعودي

اقرأ ايضاً
موسم الرياض سيبدأ في 20 أكتوبر..ما الذي يخبأه المهرجان؟(شاهد)

أظهر تقرير إلكتروني تعرض السعودية لهجوم إلكتروني من قبل 12 عصابة رقمية استهدفت مؤسسات للجيش السعودي والدفاع في المملكة بنشاط منذ اندلاع جائحة كورونا في 2020.

وبين التقرير الذي أعده باحثو “كاسبرسكي” لمشهد التهديدات المتقدمة المستمرة (APT) في المملكة، وأعدّوا 39
تقريراً استقصائياً، نشرت نتائجها اليوم الخميس، أن التهديدات تستهدف في الأساس مؤسسات للجيش السعودي الحكومية والهيئات الدبلوماسية.

وقال التقرير: “كما تستهدف المؤسسات التعليمية وشركات الاتصالات والمؤسسات المالية، وشركات تقنية المعلومات
ومرافق الرعاية الصحية وشركات المحاماة ومؤسسات الجيش والدفاع في المملكة”.

وبين التقرير أن بعض العصابات الرقمية سيئة السمعة التي تقف وراء التهديدات هي “Lazarus”  و”MuddyWater “و”OilRig” و”SideCopy”.

في حين اشتملت التقارير على معلومات عن التهديدات والتحقيقات المرتبطة بالعصابات الرقمية التي تستهدف المملكة.

وحسب التقارير، استهدفت عصابة “MuddyWater” الجهات الحكومية وشركات الاتصالات والنفط بهدف
استخلاص المعلومات باستخدام الحسابات المخترقة لإرسال رسائل بريد إلكتروني تصيدية مع مرفقات موجّهة إلى
أشخاص مستهدفين بعينهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى