اقتصاد

السعودية توافق على مشروع تعزيز القدرة التنافسية لقطاع التعدين الخليجي

وافقت الحكومة السعودية مؤخراً على المبادئ التوجيهية العامة الموحدة للتعدين لدول مجلس التعاون الخليجي. وبحسب المعلومات الرسمية ، فإن الإجراء الجديد سيعزز القدرة التنافسية لقطاع التعدين في دول مجلس التعاون الخليجي.

كشفت المملكة أن ثروة البلاد المعدنية تقدر بنحو 5 تريليونات ريال (1.3 تريليون دولار) ، وتتنوع بين الفوسفات والذهب والنحاس والزنك والمعادن النادرة مثل التيتانيوم والنيوبيوم.

في حين أشارت المعلومات التي قدمت إلى أن المبادئ العامة الموحدة للتعدين تهدف إلى الاستغلال الأمثل للثروة المعدنية وتحقيق أعلى قيمة مضافة بما يساهم في التنمية المستدامة ويعزز التعاون والتكامل بين دول المجلس ويشجع الاستثمار في القطاع ، ويحمي السلامة العامة والتراث الجيولوجي.

و من ناحية أخرى تركز المبادئ العامة الموحدة على أهمية استغلال الخامات المعدنية لتعزيز القيمة المضافة للصناعات التحويلية ، والعمل على زيادة توطين الوظائف في القطاع ، بالإضافة إلى الحفاظ على الاستدامة ، وتشجيع المشاريع الخليجية المشتركة للاستثمار في الثروة المعدنية.

بينما كشفت وزارة الصناعة والثروة المعدنية مؤخرا أن حجم قطاع التعدين في عام 2021 بلغ 83 مليار ريال (22 مليار
دولار).

اقرأ ايضاً
الجاسر يطلق النسخة الثانية من جائزة وزارة النقل والخدمات اللوجستية للإبداع

وأضافت أن السعودية تستهدف زيادة حجم القطاع إلى 240 مليار ريال (64 مليار دولار) بحلول عام 2030 ، مؤكدة أن
المملكة نفذت 80٪ من أهداف استراتيجية التعدين بفضل الجهود المشتركة التي تبذلها الجهات الحكومية والقطاع الخاص.

وأضافت الوزارة أن الفوسفات الذي اكتشف في السعودية بين عامي 1965 و 1975 يشكل ربع الموارد المعدنية للمملكة.

ولفتت إلى أن 85% من الفوسفات يستخدم في صناعة الأسمدة الفوسفاتية التي يكثر عليها الطلب خاصة في البلدان
التي تعتمد على الزراعة وإنتاج الغذاء.

تحتل المملكة العربية السعودية المرتبة الخامسة عالمياً في إنتاج الأسمدة الفوسفاتية والثانية من حيث الخبرة في الصناعة.

المصدر: الشرق الاوسط + رأي الخليج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى