العالمالاخبار العاجلة

الامير حمزة بن الحسين يتخلى عن لقبه ويكتب في رسالة ان اخلاقه لا تتماشي مع الدولة

أعلن ولي العهد الأردني السابق الامير حمزة بن الحسين، المتورط في مؤامرة انقلابية ضد أخيه غير الشقيق الملك عبد الله الثاني ، تخليه عن لقبه الملكي يوم الأحد.

أعلن حمزة بن الحسين ، في بيان نُشر على تويتر يوم الاحد ، أنه “يتخلى عن لقبه كأمير” ، بعد شهر من بيان
للديوان الملكي قال فيه إنه اعتذر للملك عن محاولة الانقلاب الفاشلة العام الماضي.

الامير حمزة بن الحسين يتخلى عن لقبه ويكتب في رسالة ان اخلاقه لا تتماشي مع الدولة

و قال في الرسالة “بعد ما شهدته خلال السنوات الماضية ، توصلت إلى استنتاج مفاده أن قناعاتي الشخصية والقيم
التي غرسها والدي في … لا تتماشى مع التوجهات و الأساليب الحديثة لمؤسساتنا”

بينما قال في الختام : “كان لي الشرف العظيم في خدمة بلدي الحبيب والشعب العزيز بهذه الصفة طوال سنوات حياتي”. “سأبقى ما دمت مخلصا لأردننا الحبيب”.

و من ناحية أخرى قال الديوان الملكي في 8 آذار (مارس) الماضي ،  أصدر الديوان الملكي الأردني رسالة من الأمير حمزة
للملك عبد الله أقر فيها بأنه “أخطأ” و “يتحمل المسؤولية الوطنية إزاء ما بدر منه من مواقف وإساءات” بحق العاهل
الأردني وبلده خلال السنوات الماضية و ما تبعها من أحداث في قضية الفتنة”..

اقرأ ايضاً
حتى لا تعتبره روسيا إعلان حرب.. واشنطن لن تزود كييف بصواريخ هجومية متقدمة

في حين أعلنت السلطات الأردنية في أبريل الماضي أنها أحبطت محاولة لزعزعة استقرار المملكة.

المصدر: الشرق الاوسط + رأي الخليج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى