العالمالاخبار العاجلة

بايدن: يجب محاكمة بوتين لارتكابه جرائم حرب في بوتشا الاوكرانية

دعا الرئيس جو بايدن يوم الاثنين إلى محاكمة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لارتكابه جرائم حرب في بوتشا وقال إنه سيسعى إلى فرض مزيد من العقوبات بعد الفظائع المبلغ عنها في أوكرانيا.

نعت بايدن الرئيس الروسي بمجرم حرب واضاف: “لقد رأيتم ما حدث في بوتشا”.

جاءت تصريحات بايدن للصحفيين بعد أن قام الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بزيارة مدينة بوتشا ، إحدى البلدات المحيطة بكييف حيث يقول المسؤولون الأوكرانيون إنه تم العثور على جثث مدنيين. ووصف زيلينسكي الإجراءات الروسية بأنها “إبادة جماعية” ودعا الغرب إلى تشديد العقوبات ضد روسيا.

و من ناحية أخرى قالت المدعية العامة الأوكرانية ، إيرينا فينيديكتوفا ، إنه تم نقل 410 جثث مدنيين من بلدات في منطقة كييف.
بينما شاهد صحفيو وكالة أسوشيتيد برس جثث 21 شخصًا على الأقل في أماكن مختلفة حول مدينة بوتشا شمال غرب العاصمة.

وقال بايدن:”علينا مواصلة تزويد أوكرانيا بالأسلحة التي تحتاجها لمواصلة القتال”.

بينما قال مسؤولو البيت الأبيض إن المحادثات بشأن تشديد العقوبات الجديدة على روسيا تكثفت بعد ظهور تقارير عن فظائع مزعومة. كما قد اعلن بايدن يوم الاثنين إنه سيواصل إضافة العقوبات لكنه لم يذكر بالتفصيل القطاعات التي قد تستهدفها الولايات المتحدة بعد ذلك.

اقرأ ايضاً
أنتوني بلينكن: دخول محمد بن سلمان إلى الولايات المتحدة يتعلق بالخصوصية

توثيق جرائم الحرب

بعد الكشف عن سلسلة من العقوبات في الأسابيع الأولى من الحرب ، ركز مسؤولو الإدارة في الأيام الأخيرة بشكل
أكبر على سد الثغرات التي قد تحاول روسيا استخدامها لتجنب العقوبات.

في حين غردت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين يوم الإثنين بأن الاتحاد الأوروبي سيرسل محققين
إلى أوكرانيا لمساعدة المدعي العام المحلي في “توثيق جرائم الحرب”.

قالت وكالة إنفاذ قانون روسية إنها فتحت تحقيقها الخاص في مزاعم قتل مدنيين أوكرانيين في ضواحي كييف،
مع التركيز على ما تسميه “معلومات كاذبة” عن القوات الروسية.

تزعم لجنة التحقيق أن السلطات الأوكرانية أطلقت هذه المزاعم “بهدف تشويه سمعة القوات الروسية” وأنه ينبغي
التحقيق مع المتورطين بشأن الانتهاكات المحتملة لقانون روسي جديد يحظر ما تعتبره الحكومة معلومات كاذبة عن قواتها.

المصدر : الشرق الاوسط + رأي الخليج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى