الاخبار العاجلةسياسة

الأمن الإسرائيلي يعلن مقتل منفذ هجوم تل أبيب بعد ساعات من المطاردة 

قال المفتش العام للشرطة الإسرائيلية إن قواته نجحت بالتعاون مع الاستخبارات في محاصرة وتصفية منفذ هجوم تل
أبيب في تبادل لإطلاق النار في يافا، وقد ارتفع عدد القتلى الإسرائيليين إلى 3، وأعطى رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت قوات الأمن الحرية الكاملة للتحرك إثر العملية.

وبعد ظهر اليوم الجمعة، أعلن مستشفى إيخيلوف الإسرائيلي ارتفاع عدد القتلى إلى 3 جراء الهجوم الذي وقع في قلب
تل أبيب مساء أمس الخميس.

وأعلنت أجهزة الأمن الإسرائيلية صباح الجمعة أنها قتلت منفذ الهجوم بعد ساعات عدة من البحث والمطاردة.

وكانت الإذاعة الإسرائيلية قد أعلنت سابقا عن مقتل إسرائيلييْن وإصابة 14 على الأقل في إطلاق نار استهدف محال
تجارية في شارع ديزنغوف، أكثرِ شوارع تل أبيب حركة ونشاطا. وأكد مدير مستشفى إيخيلوف أن أربعة من الجرحى إصاباتهم خطرة.

وعقب جلسة مشاورات عقدها رئيس الوزراء نفتالي بينيت مع رؤساء الأجهزة الأمنية قرر بينيت إغلاق حاجز الجلمة على
مدخل مدينة جنين حتى إشعار آخر، وأمر بالتحرك ضد كل من قدم مساعدة لمنفذ عملية تل أبيب.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن بينيت أعطى قوات الأمن الحرية الكاملة للتحرك بعد هجوم تل أبيب.

وقال مكتب بينيت، في بيان إن رئيس الوزراء أوعز بفحص ضلوع البيئة القريبة المحيطة بمنفذ الهجوم في العملية،
وبالعمل المناسب إزاء كل من ساعده أو كان يعلم عن نواياه العنيفة

اقرأ ايضاً
تأبين شيرين.. رئيس الوزراء الفلسطيني يطالب إسرائيل بتسليم البندقية التي اغتالتها ويرفض تسليم الرصاصة التي قتلتها

وأضاف كما أوعز بإبقاء معبر الجلمة مغلقا حتى إشعار آخر بهدف تقييد إمكانية الحركة من مدينة جنين وإليها. ويستخدم معبر الجلمة لمرور الأفراد والبضائع بين إسرائيل وشمالي الضفة الغربية.

وقد عبّر الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، عن إدانته للهجوم. وأكد أن قتل المدنيين الفلسطينيين والإسرائيليين لا يؤدي إلا إلى مزيد من تدهور الأوضاع.وحذّر عباس من استغلال هذا الحادث لتنفيذ اعتداءات وردّات فعل ضد الفلسطينيين من جانب المستوطنين وغيرهم. وقال إنّ القيادة تسعى إلى تحقيق الاستقرار، خصوصا خلال شهر رمضان والأعياد المسيحية واليهودية المقبلة.

منفذ الهجوم

وأفادت أن منفذ هجوم تل أبيب هو رعد حازم من مخيم جنين بالضفة الغربية.

وعرف الشاباك المهاجم بأنه فلسطيني (28 عاما) من مدينة جنين في الضفة الغربية المحتلة، كان في إسرائيل بشكل غير قانوني. وقبل ذلك ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنه يدعى رعد حازم وهو فلسطيني من منطقة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وقال مسؤولون في أجهزة الأمن صباح الجمعة إن منفذ الهجوم قتل بالقرب من مسجد في حي يافا، بعد أن تم تحديد
مكانه.

وقال المفتش العام للشرطة الإسرائيلية يعقوب شبتاي في بيان “بعد ليلة صعبة وبعد ساعات طويلة من العمل
للشرطة الإسرائيلية وأجهزة الأمن الداخلي والجيش، نجحنا هذا الصباح (…) في إحكام الخناق على الإرهابي الذي قتل في تبادل لإطلاق النار”، مشيرا إلى أنه لم يصب أي شرطي أثناء العملية.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت “نحافظ على أقصى درجات التأهب، والحرب ضد الإرهاب طويلة ومضنية”،
في حين أكد وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس أن “النشاط العسكري والاستخباري سيتسع نطاقه وسيدفع منفذو العمليات الإرهابية ثمنا باهظا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى