مجتمع

الحلة الجديدة يحمل طابعاً تاريخياً تدشين المنبر الجديد للحرم المكي

دشن الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عبد الرحمن السديس، اليوم الجمعة، المنبر الجديد للحرم
المكي في حلته الجديدة، والذي تناغم مع عدد من الاعتبارات الهامة تحاكي روحانية المكان.

وبحسب بيان الهيئة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، قال السديس: إن “المنبر الجديد للحرم المكي يعد أحد الشواهد على
العناية والاهتمام بالحرمين الشريفين”.

وأضاف: “تستمر أعمال التطوير بهما ودعم كافة الجوانب المتعلقة بتيسير أداء العبادات على القاصدين، وتسخير كافة
العوامل المساندة للعاملين لتقديم الخدمة المثلى”.

من جهته كشف وكيل الرئيس العام للمشاريع والدراسات الهندسية محمد بن سليمان الوقداني، عن الحلة الجديدة
المنبر الجديد للحرم المكي بالتزامن مع الجمعة الأولى لشهر رمضان المبارك.

في حين قال الوقداني: إن “المنبر الجديد روعي في تصميمه وإخراجه الفلسفة المعمارية للعناصر المختلفة في جنبات وأروقة المسجد الحرام”.

وأشار إلى أن المنبر “صمم بارتفاع 3.4 أمتار وعرض 1.20 متر، إضافة للأخذ بالاعتبار كافة الجوانب التشغيلية والتقنية
والهندسية من بنية تحتية للصوتيات، وآليات لعمليات التنقل وغيره”.

من جهته أوضح مدير عام الإدارة العامة للدراسات والأبحاث الهندسية مساعد مدير عام مكتب الرئيس العام للشؤون
الهندسية والفنية والتشغيلية، عبد الله الحريقي، أن المنبر يعطي طابعاً تاريخيّاً وموروثاً إسلامياً عميقاً، متماشياً مع
الجماليات الموجودة بالمسجد الحرام وأروقته.

اقرأ ايضاً
القائم بأعمال وزير الصحة: لا توجد إصابات بجدري القرود في مصر

وأضاف: “كما امتاز بالحلة الجديدة بتحقيق التباين والتمازج بين الصلابة والشفافية من خلال تطعيم جنبات مجسم المنبر
بمادة الزجاج بأسلوب وتصميم معاصر منطلق من عمق العمارة الحديثة”.

ولفت إلى أن تطوير التصميم المفاهيمي للمنبر مستوحى من معالم رئيسية وعناصر جمالية متفرقة على جنبات وأروقة
المسجد الحرام، ومنها: أهلة المآذن، وعلامات لفظ الجلالة على الأقواس الرخامية المطلة على الكعبة المشرفة، إضافةً
إلى الزخارف التاجية المستوحاة من رواق الحرم القديم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى