سياسةالعالم

الإمارات وإيران يبحثان الأزمة اليمنية وزيارة رئيس النظام السوري لأبوظبي

قالت وكالة الأنباء الإيرانية، الإمارات وإيران و إن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، بحث اليوم السبت، مع نظيره الإماراتي، عبد الله بن زايد آل نهيان، عدداً من القضايا، بينها الأزمة اليمنية وزيارة رئيس النظام السوري لأبوظبي.

وذكرت الوكالة، أن عبد اللهيان رحب بوقف إطلاق النار المؤقت في اليمن، معرباً عن أمله في أن “يتم الرفع الكامل للحصار الإنساني عن اليمن، وانعقاد المحادثات السياسية بين جميع الأطراف”. 

وفي إشارة إلى “القواسم المشتركة بين الإمارات وإيران”، قال وزير الخارجية الإيراني: “لا نتمنى سوى الخير والأمن
والتقدم لجيراننا والمنطقة والإمارات، لكن الصهاينة كانوا وما زالوا أصل انعدام الأمن في المنطقة”، معتبراً أن “وجود الكيان الصهيوني في المنطقة تهديد لجميع الدول الإقليمية”.

وأكمل: “يجب أن نحاول منع العناصر التي تخلق الأزمات، من إيجاد موطئ قدم لها في المنطقة”.

ولفتت الوكالة إلى أن الاتصال بحث أيضاً “التطورات داخل الأراضي الفسطينية المحتلة ومفاوضات فيينا الخاصة بإحياء الاتفاق النووي الإيراني”.

وبحسب الخارجية الإيرانية، علَّق وزير الخارجية الإماراتي على “الظروف الحديثة في المنطقة”، بالقول: “إننا نشهد تحسن
الأوضاع الإقليمية خلال الأسابيع الأخيرة، وزيارة الرئيس السوري، بشار الأسد، للإمارات المتحدة”.

اقرأ ايضاً
الصحة العالمية تستبعد تسرب فيروس كورونا من مختبر ووهان الصيني

وأضافت نقلاً عن الوزير الإماراتي، أن وقف إطلاق النار المؤقت في اليمن “أتاح الفرصة لجميع الأطراف كي يستغلوها
للتطوير والتقدم وتجنب زيادة التوترات”، مشدداً على أن “دولة الإمارات لن تسمح لأي طرف بالقيام بأعمال تخريبية أو
استفزازية انطلاقاً من أراضيها ضد الدول المجاورة لها”.

أما وكالة الأنباء الإماراتية “وام”، فقد ذكرت في خبرٍ مقتضب، أن الجانبين تبادلا التهاني بمناسبة حلول شهر رمضان
المبارك، وبحثا العلاقات الثنائية ومجالات التعاون وسبل تطويرها بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين.

ويأتي هذا الاتصال الهاتفي، بالتزامن مع هدنة تم الإعلان عنها من قبل الأمم المتحدة بداية شهر رمضان المبارك بين
الحوثيين المدعومين من إيران، والحكومة اليمنية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى