سياسة

ترحيب دول مجلس التعاون الخليجي بتأسيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني

رحب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور نايف الحجرف ، اليوم الجمعة ، بإعلان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي عن تشكيل مجلس القيادة الرئاسي.

وسيباشر المجلس مهام المرحلة الانتقالية. ويتولى جميع صلاحيات رئيس الجمهورية بما يتوافق مع الدستور والمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية.

فی حین شدد الحجرف على دعم دول مجلس التعاون لمجلس القيادة الرئاسي في سعيه لتحقيق الأمن والاستقرار في اليمن.

علاوة على ذلك أعرب الدكتور نايف الحجرف عن أمله في أن ينجح المجلس في القيام بمسؤولياته الوطنية وخاصة في هذه المرحلة التاريخية لخدمة اليمن وشعبه.

و من ناحية أخرى رحب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي ، حسين إبراهيم طه ايضاً بتشكيل مجلس القيادة الرئاسي.

وأعرب عن أمله في أن تساهم الخطوة في تهيئة الظروف لإنهاء الحرب في اليمن ودعم المفاوضات بين جميع الأطراف
المرتبطة للتوصل إلى حل سياسي شامل يحقق السلام والأمن والاستقرار في جميع أنحاء البلاد.

بينما أشاد بالسعودية والإمارات لتقديمهما 3 مليارات دولار كمساعدات عاجلة للاقتصاد اليمني.

اقرأ ايضاً
رئيس الوزراء الكويتي: لم ولن ندخر جهدا في مساعدة فلسطين بكل مانستطيع

ذلك وقد وصف محللون إعلان المجلس الرئاسي الجديد في اليمن، الذي يزيح الرئيس عبدربه منصور هادي ونائبه علي
محسن الأحمر من السلطة، بأنه خطوة كبيرة في الصراع الذي دام ثمانية سنين.


كان عبدربه رئيسًا لليمن منذ عقد من الزمان بعد الإطاحة بالرئيس الراحل علي عبد الله صالح في احتجاجات عام 2011
وقبل ان يلجأ الى السعودية لحمايته من الحوثيين.

و من ناحية أخرى سيرأس المجلس اللواء رشاد العليمي السياسي المخضرم والمستشار السابق لمنصور هادي. كما سيضم المجلس شخصيات مدعومة من الإمارات، من بينها رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي وعبدالرحمن المحرمي قائد لواء العمالقة. كما سيكون طارق صالح، القائد العسكري وابن أخ الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، جزءًا من المجلس.

المصدر: الشرق الاوسط + رأي الخليج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى