العالمالاخبار العاجلة

نفتالي بينيت يقول إن إسرائيل سوف تنتقل من الدفاع إلى الهجوم

حاول رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت تبرير التصعيد الواسع النطاق الذي يشنه الجيش في الضفة الغربية وحملات الاعتقال الواسعة بين الفلسطينيين ، قائلاً إن إسرائيل تنتقل من الدفاع إلى الهجوم.

قال نفتالي بينيت في اجتماع أسبوعي لمجلس الوزراء ، “نحن ننتقل من الدفاع إلى الهجوم ، ونهاجم مصادر الإرهاب في أي وقت وفي أي مكان وفي الليل والنهار”

وخلال الجلسة ، غادر بينيت ووزير الدفاع بيني غانتس ووزير الأمن العام عمر بارليف وجميع القيادات الأمنية الاجتماع لإجراء “مداولات أمنية” حول أنشطة الجيش والاستخبارات في الضفة الغربية وجنين ونابلس.

وقال “كما قلت ، لن تكون هناك قيود على قوات الأمن والجيش والشرطة الإسرائيلية. سنواصل ملاحقة الإرهابيين في كل مكان”.

وكشف غانتس أنه أوصل “رسالة قوية للسلطة الفلسطينية” لاتخاذ إجراءات لحماية قبر يوسف في نابلس ومعاقبة المخالفين.

وقال إن إسرائيل ستعمل بسرعة “لضمان تجديد الموقع وإعادته بسرعة إلى حالته الأصلية”.

في حين اصلت القوات الإسرائيلية تصعيدها لليوم الثالث على التوالي في المناطق الشمالية من الضفة الغربية ،
مما أسفر عن إصابة العشرات واعتقال 25 شخصا يشتبه في مساعدتهم لمنفذي العمليات المسلحة.

اقرأ ايضاً
روسيا تعلن إسقاط مقاتلتين أوكرانيتين وفرنسا مستعدة للمشاركة "بعملية" لفك الحصار عن ميناء أوديسا

و من ناحية أخرى قال بينيت مخاطباً الإسرائيليين “أيها المواطنون الأعزاء ، نحن في فترة صعبة ومليئة بالتحديات والتي
يمكن أن تطول. الانتفاضة الثانية استغرقت عدة سنوات، لكننا في النهاية انتصرنا واستمرت موجة الإرهاب المنفرد
ما يقرب من عام وكلفتنا 50 ضحية ، لكننا في النهاية انتصرنا. لذا فاننا سننتص هذه المرة أيضًا”.

وذكر رئيس الوزراء أن الهجمات المنفردة بدون بنية تحتية تنظيمية تشكل تحديًا كبيرًا للمؤسسة الأمنية ، لكنها ستواجهها.

واضاف:”سوف يسعى أعداؤنا إلى كل شق ويستغلون كل فرصة لمهاجمتنا”.

المصدر: الشرق الاوسط + رأي الخليج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى