العالمالاخبار العاجلة

أطلقت القوات الاسرائيلية النار على فلسطينيين خلال عمليات عسكرية في الضفة الغربية

اعلنت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم الاربعاء ان القوات الاسرائيلية قتلت فلسطينيا في مدينة نابلس في اليوم الخامس من العمليات العسكرية في الضفة الغربية المحتلة.

في حين قالت الوزارة ان “الشاب محمد حسن محمد عساف ، 34 عاما ، استشهد اثر اصابته برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي في صدره اثناء العدوان على مدينة نابلس”.

بينما لم يعلق الجيش الإسرائيلي على الفور لكنه قال في وقت سابق إن القوات “تنفذ عمليات مكافحة إرهاب”
في نابلس ومدن أخرى بالضفة الغربية.

وأفادت الخدمات الطبية التابعة للهلال الأحمر الفلسطيني عن إصابة 31 شخصا في الموقع وفي قرية مجاورة ،
من بينهم 10 أصيبوا بالنيران الحية.

علوة على ذلك كثف الجيش الإسرائيلي غاراته واعتقالاته في أنحاء الضفة الغربية بعد أربع هجمات في إسرائيل في
الأسابيع الثلاثة الماضية خلفت 14 قتيلا ، بما في ذلك هجوم إطلاق نار الأسبوع الماضي في قلب مدينة تل أبيب الساحلية.

و بحسب احصاء وكالة فرانس برس فان القوات الاسرائيلية قتلت 16 فلسطينيا بينهم مهاجمون في نفس الفترة.

اقرأ ايضاً
محامٍ كويتي يقاضي رئيس الحكومة ووزير الصحة بسبب تأخر "الجرعة الثانية"

في غضون ذلك، أعلن نادي الأسير الفلسطيني عن 14 عملية اعتقال جديدة خلال الليل في أنحاء الضفة الغربية.

و من ناحية أخرى قالت الاذاعة الاسرائيلية العامة ان القوات دخلت نابلس لمرافقة عمال اسرائيليين من المقرر ان
يصلحوا الضرر الذي لحق به قبل ايام في موقع يقدسه اليهود على انه قبر يوسف.

في حين تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت “بأننا لن نلتزم بمثل هذا الاعتداء على مكان مقدس بالنسبة لنا –
عشية عيد الفصح” واضاف”سنتقل من الدفاع الى الهجوم”.

المصدر: فرانس نيوز + رأي الخليج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى