العالم

الرئيسة التنفيذية اليهودية لشركة “غوغل الروسي” تهاجر إلى إسرائيل بسبب الحرب

وفقًا لتقارير وسائل الإعلام ، استقالت إلينا بونينا، وهي امرأة يهودية روسية و الرئيسة التنفيذية لشركة التكنولوجيا الروسية الرائدة ياندكس او ما تعرف ايضاً باسم “غوغل الروسي” على مدى السنوات القليلة الماضية ، من منصبها كرئيس تنفيذي للشركة وانتقلت إلى إسرائيل بسبب الحرب المستمرة في أوكرانيا.

في الأسبوع الماضي، ذكرت وكالة رويترز أن إلينا بونينا، قررت التنحي قبل أسبوعين من توليها منصب الرئيس التنفيذي لشركة ياندكس ، أكبر شركة تكنولوجيا روسية يطلق عليها اسم “غوغل الروسي” او “غوغل الروسي”

بعد مغادرتها روسيا ، شاركت وسائل الإعلام الروسية بيان زُعم أنها أدلت به على منتدى داخلي للشركة بأنها “لن تعود إلى روسيا” ، مضيفة: “لا يمكنني العمل في بلد يشن حرباً على جيرانه “.

بينما أكدت صحيفة هآرتس التكهنات السابقة حول مكان بونينا ، نقلا عن مصادر لم تسمها على دراية بمكان وجودها
قولها إنها بالفعل في إسرائيل.

الرئيسة التنفيذية اليهودية لشركة “غوغل الروسي” تهاجر إلى إسرائيل بسبب الحرب

و من ناحية أخرى علق رواد التواصل الاجتماعي على البيان
المذكور ، حيث قالوا ان اذا كانت روسيا تشن حرباً على جارتها،
فأن اسرائيل قد شنت حروباً على كل جيرانها و مازالت ترتكب
جرائب بشعة في الاراضي الفلسطينية، مع ذلك فان إلينا بونينا لا تمانع البقاء والعمل في اسرائيل.

اقرأ ايضاً
لقاء تاريخي بين البابا فرنسيس والسيد السيستاني في النجف

وفقًا لصحيفة هآرتس تحدثت بونينا ضد الغزو الروسي لأوكرانيا
في الأيام الأولى للهجوم ، وكتبت في منشور على فيسبوك أنها تعارض “الدم والحرب”.

المصدر: timesofisrael + رأي الخليج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى