الاخبار العاجلةسياسة

الخارجية العراقية تستدعي القائم بالأعمال السويدي بسبب حرق القرآن الكريم

أعلنت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الأحد، أنها استدعت القائم بالأعمال السويدي في بغداد، وقدمت له احتجاج الحكومة العراقية، بسبب حرق القرآن الكريم من قبل “متطرفين” في السويد.

وذكرت الخارجية العراقية في بيان صحفي: “استدعينا القائم بأعمال مملكة السويد في بغداد، هاكان روث، وأبلغناه باحتجاج الحكومة العراقية، إثر قيام مجموعة من المتطرفين يترأسهم (راسموس بالودان)، بإحراق نسخة من القرآن الكريم، بنحو عد استفزازا لمشاعر المسلمين وأساء بشكل بالغ الحساسية لمقدساتهم”.

وأضافت، أن “فعلا كهذا يجافي مبادئ الإنسانية التي تعكس جوهر الأديان، ويناقض منطلق الاعتراف بالآخر الديني، وهذا الأمر يحمل إنعكاسات خطيرة على العلاقات بين السويد والمسلمين بعامة، سواء كان في الدول الإسلامية والعربية أم في المجتمعات المسلمة في أوروبا”.

سبب استدعاء الخارجية العراقية

كانت الشرطة السويدية قد سمحت بتنظيم تظاهرة بعد ظهر الخميس، للناشط الدنماركي اليميني المتطرف، راسموس بالودان، وحزبه “الخط المتشدد” المعروف باستفزازاته المناهضة للإسلام.

ولم تتمكن جماعة اليمين المتطرف من الوصول إلى مكان التجمع، وتدهور الوضع بعد ذلك بين مشاركين في تظاهرة مضادة والشرطة، ما أدى إلى اندلاع أعمال شغب.

اقرأ ايضاً
قطر تبحث مع طالبان دعم التعليم والتنمية في أفغانستان

وقالت متحدثة باسم الشرطة للتلفزيون الوطني “SVT”: “كانت الأجواء عنيفة واستهدفت هجمات الشرطة في المكان”، موضحة أن الأجواء هدأت بعدما غادر عناصر الأمن المكان.

ووصفت الشرطة المحلية الأحداث في بيان، بأنها “أعمال شغب عنيفة”، معلنة إصابة 3 من عناصرها بجروح واعتقال اثنين من المحتجبن.

وكان من المقرر حصول تظاهرة أخرى لليمين المتطرف بقيادة راسموس بالودان عصرا في بلدة قريبة من نورشوبينغ، لكن تعذر تنظيمها أيضا.



المصدر: ار تي + رأي الخليج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى