الاخبار العاجلةالعالم

مجلس الأمن الدولي يطالب بإنهاء اضطرابات القدس بعد نهاية الاسبوع

في بيان مشترك صدر بعد جلسة طارئة مغلقة ل”مجلس الأمن الدولي” يوم الثلاثاء دعت خمس دول أوروبية إلى إنهاء الاشتباكات في القدس بعد عطلة نهاية الأسبوع من العنف المحيط بالمسجد الاقصى.

في بيان مشترك صدر بعد جلسة طارئة مغلقة لمجلس الأمن الدولي يوم الثلاثاء دعت خمس دول أوروبية إلى إنهاء الاشتباكات في القدس بعد عطلة نهاية الأسبوع من العنف المحيط بالمسجد الاقصى.

وقال بيان اعضاء مجلس الأمن الدولي إيرلندا وفرنسا وإستونيا والنرويج وألبانيا: “يجب أن يتوقف العنف على الفور. يجب منع وقوع المزيد من الضحايا المدنيين كأولوية”.

واضاف الاعضاء “يجب احترام الوضع الراهن للاماكن المقدسة احتراما كاملا “.

في حين يأتي اجتماع مجلس الأمن الدولي بعد أيام من أعمال العنف داخل وحول مجمع المسجد الأقصى في القدس ، المعروف لليهود باسم الحرم القدسي ، حيث أصيب 170 شخصًا في نهاية الأسبوع.

و حسب ما افادت وكالة فرانس برس فقد ادانت الدول الاوروبية الخمس “اطلاق الصواريخ من قطاع غزة على جنوب اسرائيل”.

اقرأ ايضاً
أكثرمن210 قتلى سقطوا في عنف بدارفور و قطر تدعو إلى ضبط النفس

وجاء في بيان البلدين أن “الوضع الأمني ​​المتدهور يسلط الضوء على الحاجة إلى استعادة الأفق السياسي لعملية سلام ذات مصداقية”.

وجدد مبعوث الأمم المتحدة للسلام في الشرق الأوسط ، تور وينيسلاند ، في بيان دعواته لتجنب أي استفزاز من شأنه أن يزيد التوترات الإسرائيلية الفلسطينية.

المصدر: الشرق الاوسط + رأي الخليج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى