مجتمعمواضيع أخرى

8 قتلى و43 جريحاً في حادث سير مروع بالسعودية

حادث سير مروع بالسعودية ادى ب 8 أشخاص مصرعهم وأصيب 43 آخرون بجروح مختلفة، أمس الجمعة، في حادث انقلاب حافلة ركاب على طريق سريع في المدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية.

وقال الهلال الأحمر السعودي، في بيان، إنه تلقى بلاغاً، أمس الجمعة، يفيد بوقوع حادث انقلاب حافلة عند الكيلو 140 بطريق الهجرة السريع بالمدينة المنورة. على طريق الهجرة السريع في المدينة المنورة

وأضاف أنه على الفور تم توجيه 26 فرقة إسعافية إلى منطقة الحادث، ليتبين أنه أسفر عن مصرع 8 أشخاص وإصابة 43 بجروح مختلفة.

ومن بين الإصابات 3 بجروح خطيرة و10 متوسطة والبقية حالتهم مستقرة، حسب الهلال الأحمر.

وأوضح البيان أنه تم “نقل المصابين لتلقي العلاج في المستشفيات”، فيما تستمر الإجراءات النظامية للوقوف على أسباب الحادث.

وشهدت السعودية انخفاضاً في حوادث المرور والإصابات والوفيات الناجمة عنها، بالربع الأول من العام الجاري مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، وفق بيانات إدارة السلامة في وزارة النقل السعودية.

وأظهرت البيانات المنشورة، الشهر الماضي، أن حوادث السير تراجعت بنسبة 25%، والإصابات الناجمة عنها بنسبة 25.5%، فيما تراجعت الوفيات بنسبة 33%، مقارنة مع الربع الأول من العام 2021

اقرأ ايضاً
مهرجان البحر الاحمر السينمائي في مدينة عروس البحر"جدة"

اقرا ايضا:موقع اخبارية عن استئناف المحادثات بين الرياض وطهران في بغداد

استئناف المحادثات بين الرياض وطهران كشف موقع اخبارية ، اليوم السبت، عن أن السعودية وإيران استأنفتا محادثاتهما الثنائية بالعاصمة العراقية بغداد، بعد تعليقها منذ شهر سبتمبر الماضي وأشار إلى أن الحوار مع السعودية ركز على استئناف العلاقات الدبلوماسية

وقال موقع “نور نيوز” التابع للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني بأن المحادثات كانت إيجابية، وأثارت آمالاً لدى البلدين في اتخاذ خطوات نحو استئناف العلاقات”.

ولم يذكر الموقع الموعد الذي عقدت فيه الجولة الخامسة من المحادثات، كما لم يصدر أي تأكيد من السعودية أو العراق بشأن استئناف المحادثات.

وبحسب “نيورنيوز” فإن الجولة الخامسة من المحادثات بين طهران والرياض عقدت في بغداد بوساطة عراقية وعمانية.

وأشار إلى أن الحوار مع السعودية ركز على استئناف العلاقات الدبلوماسية.

وبحسب الموقع فإن جولة الحوار عقدت بين مسؤولي مجلس الأمن القومي الإيراني ورئيس جهاز الاستخبارات السعودي.

وقطعت الرياض العلاقات مع طهران في 2016، بعد أن اقتحم محتجون إيرانيون السفارة السعودية في العاصمة الإيرانية بعد إعدام رجل دين شيعي في السعودية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى