اقتصاد

الاقتصاد التركي ينمو بـ7.3% في الربع الأول من 2022

أظهرت بيانات الثلاثاء 31 مايو أيار أن الاقتصاد التركي نما بـ 7.3% في الربع الأول من العام، بزيادة طفيفة عما كان متوقعاً، مدفوعاً بقوة الطلب والتصنيع والصادرات حتى في ظل تداعيات أزمة العملة.

اعتمد الرئيس رجب طيب أردوغان العام الماضي سياسة تعطي الأولوية للنمو الاقتصادي والتوظيف والاستثمار والصادرات، مدفوعة بسلسلة من التخفيضات غير التقليدية في أسعار الفائدة التي أدت إلى انهيار الليرة في ديسمبر كانون الأول.

يقول الاقتصاديون إن من المفارقة أن التخفيضات في أسعار الفائدة إلى 14%، يمكن أن تعرقل النمو الاقتصادي في عام 2022 لأنها أدت أيضا إلى ارتفاع التضخم إلى 70%.
ومع ذلك، أظهرت بيانات من معهد الإحصاء التركي أن الناتج المحلي الإجمالي نما في الربع الأول بنسبة 1.2% مقارنة بالربع السابق على أساس بيانات معدلة موسميا وحسب التقويم.

كان الطلب والإنفاق مدفوعان جزئيا بارتفاع الأسعار.

وفي استطلاع لرويترز، كان من المتوقع أن ينمو الاقتصاد بنسبة 7.1% في الربع الأول وبنسبة 3% في العام بكامله، إذ يلقي ارتفاع أسعار الطاقة، بسبب الحرب في أوكرانيا، بثقله على الحساب الجاري والموازنة العامة وتوقعات التضخم.

اقرأ ايضاً
الاسد.. العائق الأكبرالاستثمار في البلاد يتمثل في الأموال السورية المجمدة في لبنان

كانت تركيا واحدة من الدول القليلة التي شهدت نموا في عام 2020، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى القروض الرخيصة لمواجهة التأثير الاقتصادي للجائحة. وانتعش الاقتصاد من جائحة كوفيد-19 لينمو بـ 11% عام 2021 بعدما تم رفع قيود كوفيد إلى حد كبير.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى