رياضة

المترجي.. بطل فوز الوداد على الأهلي في نهائي دوري أبطال أفريقيا

أعاد زهير المترجي ذكريات سعيدة لجماهير الوداد البيضاوي عندما أحرز هدفي الفوز لفريقه على الأهلي المصري في نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم أمس الاثنين.

وفي نهائي البطولة عام 2017 هز أشرف بنشرقي لاعب الزمالك المصري الحالي شباك الأهلي في مباراة الذهاب التي انتهت بالتعادل 1-1، قبل أن يسجل وليد الكرتي هدف الفوز 1-صفر في الإياب بالدار البيضاء ليستعيد الوداد اللقب بعد غياب منذ 1992.

لكن المترجي ربما شعر بخيبة أمل لعدم وجوده مع الوداد في تلك الفترة، إذ لعب على سبيل الإعارة مع حسنية أغادير وأولمبيك خريبكة.

وفي 2020 كان المترجي هو صاحب الهدف الوحيد للوداد عندما خسر ذهابا وإيابا أمام الأهلي 2-صفر و3-1 في نصف النهائي.

وأمس الاثنين وفي ملعب “محمد الخامس”، كان المترجي على موعد مع التعويض وإعادة ذكريات سعيدة لجماهير الوداد.

واستغل الوداد خطأ في تمرير الكرة وسط ملعب الأهلي لتصل إلى المترجي الذي سددها بقوة في مرمى محمد الشناوي ليشعل مدرجات جماهير الوداد بعد ربع ساعة من البداية.

اقرأ ايضاً
محمد الدعيع للجزيرة نت: أحلم بمنتخب عربي في نهائي مونديال قطر

وقال المترجي عن هدفه الأول “تذكرت هدفي في الأهلي في القاهرة وفكرت في التسديد بالطريقة ذاتها. في ذلك اليوم سجلت وخسرنا لكن اليوم سجلت وأحرزنا اللقب”.

وعاد اللاعب البالغ عمره 26 عاما ليضيف الهدف الثاني بعد 3 دقائق من بداية الشوط الثاني.

ورفع المترجي رصيده إلى 5 أهداف في البطولة إذ سبق أن هز الشباك 3 مرات في 3 مباريات في دور المجموعات، كما صنع هدفين خلال البطولة.

وتبدو آمال المترجي أكبر من الفوز بدوري الأبطال.

وأوضح النجم الذي حصل على جائزة أفضل لاعب في المباراة، “أحرزنا لقب دوري الأبطال ونسعى للقبي الدوري والكأس لتحقيق الثلاثية”.

وسيلعب “الوداد” أمام غريمه المحلي نهضة بركان (بطل الكونفدرالية الأفريقية) في كأس السوبر الأفريقية، كما ضمن التأهل لكأس العالم للأندية.

ويأمل الوداد (حامل لقب الموسم الماضي) في تحقيق الثلاثية هذا الموسم، إذ يتصدر الدوري المغربي متقدما بفارق 4 نقاط على غريمه الرجاء قبل 6 جولات على النهاية، كما سيواجه الرجاء أيضا في ربع  نهائي كأس العرش.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى