العالم

الصين «تعارض بشدة» المحادثات التجارية بين أميركا وتايوان


نددت الصين بالمحادثات التجارية بين الولايات المتحدة وتايوان، على ما قال مسؤول في وزارة التجارة، اليوم الخميس، بعد يوم من إطلاق واشنطن مبادرة مع تايبيه تهدف إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية.
وقال الناطق باسم وزارة التجارة غاو فينغ للصحافيين: «الصين تعارض ذلك بشدة»، مضيفاً أن بكين «تعارض أي شكل من أشكال التبادلات الرسمية بين أي دولة ومنطقة تايوان الصينية».
أعلنت الولايات المتحدة وتايوان أمس الأربعاء بدء محادثات تجارية ثنائية في تحدٍ لبكين التي تعتبر الجزيرة إحدى مقاطعاتها وترفض السماح لها بإقامة علاقات رسمية مع دول أجنبية.
يأتي ذلك بعد يومين من توغل ثلاثين طائرة صينية في منطقة الدفاع الجوي التايوانية التي تعيش تحت تهديد دائم بغزو من الصين.
وتعتبر بكين هذه المنطقة جزءاً من أراضيها، وتعهدت استعادتها بالقوة إذا لزم الأمر. وبالتالي قد يؤدي إطلاق المحادثات التجارية مع واشنطن إلى رد فعل قوي من الحكومة الصينية.
وقالت ممثلة التجارة الأميركية في بيان إن نائبتها سارة بيانكي والوزير التايواني جون دينغ أطلقا خلال لقاء عبر الإنترنت الثلاثاء: «مبادرة التجارة الأميركية – التايوانية للقرن الحادي والعشرين، بهدف تطوير طرق ملموسة لتعميق علاقاتهما الاقتصادية والتجارية».
وأضافت أنه من المقرر أن يعقد أول اجتماع «في وقت لاحق من هذا الشهر في واشنطن برعاية مكتب تايبيه التمثيلي الاقتصادي والثقافي في الولايات المتحدة (تيكرو) والمعهد الأميركي في تايوان».
ويمثل «تيكرو» مصالح تايوان في الولايات المتحدة في غياب علاقات دبلوماسية رسمية ويتولى مهمات سفارة بحكم الأمر الواقع.
والهدف من المبادرة التي أطلقت الأربعاء هو تسهيل التبادلات وتبني «ممارسات سليمة وشفافة» والتعاون في مجالَي البيئة أو العمل المناخي، وفقاً لممثلة التجارة الأميركية، وكذلك «البحث في تدابير تهدف إلى تسهيل التجارة الزراعية ومكافحة الفساد».

اقرأ ايضاً
ترامب يرفض الإدلاء بشهادته في محاكمته بمجلس الشيوخ



منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى