الاخبار العاجلةالعالم

المنتدى الاقتصادي العالمي: عدم المساواة تهدد الشرق الأوسط

بعد توقف لمدة عامين ، يعقد المنتدى الاقتصادي العالمي أول اجتماع حضوري له في دافوس منذ بداية جائجة كورونا. يقول مارون كيروز: “لا يمكن أن يكون الاجتماع في وقت انسب من الان”

الموضوع الذي اختاره المنتدى الاقتصادي العالمي لعقد اجتماع هذا العام هو “التاريخ في نقطة تحول”.

وضح كيروز قائلاً “يواجه العالم التقاء الأزمات المتعددة التي تتطلب جميعها علاجات مختلفة”،وذلك قبل أن يواصل تحديد ثلاثة تحديات شاملة يواجهها العالم بشكل جماعي اليوم.

التحدي الأول هو الحرب على أوكرانيا والذي شكل صدمة للاقتصاد العالمي والنظام الدولي. اما التحدي الثاني وفقًا لكيروز، هو جائحة كورونا “الذي لا يزال مستمراً كما أظهرت الاحصائيات الحديثة في الصين، والتي تتطلب مقاربة مختلفة”. اما التحدي الثالث والذي يهدد العالم بأسره، هو تغير المناخ حيث حذرت العديد من تقارير الخبراء من تضييق نافذة الأمل وأبرزت الحاجة إلى تسريع التقدم.

المنتدى الاقتصادي العالمي
اجتماع المنتدى الاقتصادي العالمي

العلاقات العميقة و المنتدى الاقتصادي العالمي

مثل كل عام ، سوف يستضيف الاجتماع السنوي لعام 2022 العشرات من كبار القادة التجاريين والسياسيين من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. سوف يشمل هذا أمير قطر الشيخ تريم بن حمد آل ثاني، ورئيس إسرائيل إسحاق هيرزوغ، رئيس الوزراء التونسي نجلا بودين، رئيس الوزراء الفلسطيني محمد شتيه، وكذلك اعضاء مهمين في مجلس الوزراء. بينما سوف تشارك الإمارات بقيادة وزير شؤون مجلس الوزراء محمد آل جيرجاوي، والكويت بقيادة وزير الخارجية أحمد ناصر الصمة.

اقرأ ايضاً
برلمان باكستان يعزل عمران خان.. ومنع الوزراء من السفر

سيكون هناك أيضًا حضور كبير من عالم الأعمال، بما في ذلك حوالي 60 من كبار المديرين التنفيذيين من بعض أكبر الشركات في المنطقة ، مثل ارامكو السعودية ، ومبادلة للاستثمار وغيرها من الشركات الضخمة.

يمتع المنتدى الاقتصادي العالمي بعلاقات عميقة مع منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والتي أدت إلى عدد من المبادرات والجهود التعاونية على مدار السنوات القليلة الماضية.

يقول كيروز إن مركز هذه المبادرات هي مراكز الثورة الصناعية الرابعة في المنطقة، “التي تساعد الحكومات والقطاع الخاص على تحكم وتنظيم التكنولوجيا الجديدة”.

واضاف: “لدينا ثلاثة مراكز مفتوحة. واحد في الرياض ، والآخرى في دبي والثالثة في تل أبيب. ونأمل في التوسع إلى مزيد من المراكز “، برفع النقاب العالمي عن هذا الموضوع يأمل المنتدى الاقتصادي العالمي أن يعلن عن مراكز إضافية في المنطقة ربما تشمل المنامة والدوحة “.

المنتدى الاقتصادي العالمي
اجتماع المنتدى الاقتصادي العالمي

المصدر: الشرق الاوسط + رأي الخليج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى