الاخبار العاجلةسياسة

استشهاد الأسير المحرر سميح عمارنة متأثرا بجراح أصيب بها في اقتحام الاحتلال بلدة يعبد بجنين

استشهد اليوم السبت الأسير الفلسطيني المحرر سميح عمارنة، الذي أصيب في اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة يعبد جنوبي جنين بالضفة الغربية مطلع يونيو/حزيران الجاري.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية -في بيان لها- “استشهاد الشاب سميح عمارنة (37 عاما) متأثرا بإصابته بجراحه الخطيرة التي أصيب بها برصاص الاحتلال قبل أيام في بلدة يعبد بجنين (شمال)” عند اقتحام قوات إسرائيلية البلدة لهدم منزل فلسطيني.

وأعلنت الوزارة حينها أن 3 مصابين، في حالة حرجة في الرقبة والبطن والوجه برصاص الاحتلال الحي، وصلوا المشافي في جنين، استشهد منهم الشاب بلال قبها (24 عاما)، كما فجرت قوات الاحتلال منزل الشهيد حمارشة منفذ عملية “بني براك” الفدائية.

وأفادت عائلة الشهيد عمارنة بأن تشييع جثمانه سيكون مباشرة بعد وصوله من رام الله إلى جنين.

اقرأ ايضاً
السفير البحريني: الاتفاق على تصنيع لقاح "سبوتنيك" في البحرين يشمل كل الانواع

والشهيد عمارنة أسير سابق، اعتقل عدة مرات لدى قوات الاحتلال على خلفية نشاطه في المواجهات التي تشهدها مدينة جنين.

وبوفاة عمارنة، يرتفع عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا على يد الجيش الإسرائيلي منذ بداية العام الجاري إلى 65، وفق وزارة الصحة، بينهم 23 من محافظة جنين وحدها.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى