العالم

القضاء البريطاني ينظر في طعون أخيرة لوقف ترحيل مهاجرين إلى رواندا


عشية أولى عمليات الترحيل المرتقبة، ينظر القضاء البريطاني، اليوم (الاثنين)، في طعون اللحظة الأخيرة ضد مشروع مثير للجدل طرحته الحكومة لإرسال مهاجرين وصلوا بشكل غير شرعي إلى بريطانيا، إلى رواندا.
رغم الانتقادات من المدافعين عن حقوق الإنسان والأمم المتحدة والكنيسة الأنغليكانية وحتى العائلة المالكة البريطانية، فإن حكومة رئيس الوزراء بوريس جونسون تبدو مصممة عبر هذا المشروع على منع العبور غير الشرعي للمانش والذي يزداد منذ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي «بريكست»، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
في حين من المرتقب تنظيم أول رحلة غداً (الثلاثاء)، رفض القضاء الجمعة أول طعن قدمته جمعيات مدافعة عن اللاجئين بشكل طارئ. لكن المدعين قدموا طعوناً ضد الحكم، سيُنظر فيها الاثنين. وستنظر المحكمة العليا أيضاً خلال النهار بطعن آخر قدمته جمعية مساعدة اللاجئين «أسايلوم إيد».
مهما كانت النتيجة؛ فإن الطعون الفردية قادت إلى خفض كبير لحجم الإجراء. فقد «تم إلغاء بطاقات 20 شخصا إلى رواندا؛ لكن 11 لا يزال يفترض أن يغادروا غداً»؛ بينهم إيرانيون وعراقيون وألبان وسوري، وفق جمعية «كير فور كاليه» التي دعت القضاء إلى وقف «هذا المشروع القاسي والهمجي».
منذ مطلع السنة عبر أكثر من 10 آلاف مهاجر بشكل غير شرعي المانش لبلوغ السواحل البريطانية على متن زوارق صغيرة، في ارتفاع كبير مقارنة بالسنوات الماضية التي شكلت رقماً قياسياً.
وقال بوريس جونسون، الاثنين، لإذاعة «إل بي سي» إن «المجموعات الإجرامية التي تعرض حياة أشخاص للخطر في المانش يجب أن تفهم أن نموذجها الاقتصادي سينهار في ظل هذه الحكومة».
وقال سفير رواندا لدى بريطانيا، جونستون بوسينغي، في صحيفة «ديلي تلغراف» إنه «يشعر بخيبة أمل»؛ لأن منتقدي المشروع يشككون في قدرة كيغالي على توفير «ملاذ آمن» لطالبي اللجوء.
بموجب هذا الاتفاق، ستمول لندن في بادئ الأمر الإجراءات بقيمة 120 مليون جنيه إسترليني (144 مليون يورو). وقالت الحكومة الرواندية إنها ستعرض على المهاجرين إمكان «الاستقرار بشكل دائم في رواندا إذا رغبوا في ذلك».
وقد انتقدت الأمم المتحدة بشدة هذه الاستراتيجية ونددت بخطر حدوث «ضرر كبير لا يمكن إصلاحه» بحق المهاجرين. وعبرت منظمة «هيومن رايتس ووتش» أيضاً عن معارضتها هذا المشروع.
ما زاد حدة الجدل أن الأمير تشارلز وصف خطة الحكومة البريطانية لإرسال طالبي لجوء إلى رواندا بأنها «مروعة»، حسبما أفادت به وسائل إعلام السبت، فيما سيشارك في اجتماع الكومنولث في رواندا بدءاً من 20 يونيو (حزيران) الحالي.

اقرأ ايضاً
شاهد بالصورة.. فريق الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن



منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى