اقتصاد

تراجع أسعار النفط بعد تحذيرات بكين من تزايد إصابات كورونا والمخاوف من التضخم

هبطت أسعار النفط أكثر من دولارين الاثنين 13 يونيو حزيران بعد أن أدى تزايد الإصابات بكوفيد-19 في العاصمة الصينية بكين إلى تبديد آمال حدوث زيادة سريعة في طلب الصين على الوقود في الوقت الذي أدت فيه المخاوف بشأن التضخم العالمي والنمو الاقتصادي إلى مزيد من الكساد في السوق.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 1.8% إلى 120.22دولار للبرميل بينما سجل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 118.85 دولار للبرميل منخفضاً 1.82%.

وتراجعت الأسعار بعد أن حذر المسؤولون الصينيون يوم الأحد من تفش “شرس” لكوفيد-19 في العاصمة وإعلانهم خططاً لإجراء اختبارات جماعية في بكين حتى يوم الأربعاء.
وأدت أيضا المخاوف من زيادة أسعار الفائدة بعد الارتفاع الحاد في بيانات التضخم الأمريكية يوم الجمعة إلى الضغط على الأسواق المالية العالمية.

وقال ستيفن إينيس من إس بي آي أسيت مانجمنت في مذكرة “أثبتت المخاوف من ارتفاع الدولار والركود التضخمي أنها تحد من اتجاه السوق نحو الصعود.

“ما زالت الصين تمثل الخطر الكبير على المدى القريب لهبوط السوق ولكن معظمهم ينظرون إلى عودة الطلب الصيني لطبيعته بشكل تدريجي على أنه أمر إيجابي قوي للنفط على الرغم من الضجة المثارة بشأن احتمال حدوث عملية إغلاق في الأسابيع المقبلة لأن الطلب الحالي لا يعكس بشكل كبير الظروف الطبيعية”.

اقرأ ايضاً
أطلقت دولة الإمارات صندوق أبوظبي للاكتتابات بقيمة 1.3 مليار دولار

وارتفع كل من الخامين القياسيين العالميين للنفط أكثر من 1% الأسبوع الماضي بعد أن أظهرت بيانات قوة الطلب على النفط في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، على الرغم من مخاوف التضخم والأمل في احتمال ارتفاع الاستهلاك في الصين، ثاني أكبر مستهلك للنفط على مستوى العالم، بعد رفع إجراءات الإغلاق من
أول يونيو حزيران.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى