العالم

رئيس الوزراء البولندي: مستعدون لمواجهة هجوم روسي


قال رئيس الوزراء البولندي، ماتيوش مورافيتسكي، اليوم (الاثنين)، خلال افتتاح صالة ألعاب رياضية للرماية في ميشكوف بجنوب البلاد، إن «شعب بولندا مستعد للمقاومة في حال التعرض لهجوم روسي»، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

ومنذ بداية الغزو الروسي لأوكرانيا، زاد الاهتمام بصالات الرماية في بولندا.

وقال مورافيتسكي: «إذا فكرت روسيا في مهاجمة بولندا، فإنه على روسيا أن تعلم، وعلى الكرملين أن يعلم، أن هناك 40 مليون مواطن في بولندا على استعداد لحمل السلاح في أيديهم للدفاع عن بلدهم الأم».

وأكد أن «الحرب في أوكرانيا أظهرت للجميع أنه ينبغي عدم النظر إلى الحرية على أنها أمر مسلّم به». وقال إن بولندا كانت أيضاً «تحت الاحتلال الروسي» قروناً عدة.

وأضاف: «لا نريد العودة إلى هذا الحرمان من الحرية. نرفض استعمارهم وإمبرياليتهم».

وأعلن أن بولندا سوف توسع جيشها وتستثمر في أنظمة أسلحة جديدة.

ووفقاً لهيئة الإحصاء المركزية البولندية، يزيد عدد سكان بولندا حالياً قليلاً على 38 مليون نسمة. ويعيش عدد كبير آخر خارج البلاد؛ ففي ألمانيا فقط سُجل وجود 871 ألف شخص ممن يحملون الجنسية البولندية عام 2021.

اقرأ ايضاً
قطر: مستعدون للوساطة بين أمريكا وإيران وأنقذنا المنطقة من حرب بعد اغتيال سليماني





منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى