الاخبار العاجلةسياسة

وزيرة الاقتصاد الإسبانية تدعو الجزائر للتراجع عن الحظر التجاري وتنتقد “انحيازها” لروسيا

دعت وزيرة الاقتصاد الإسبانية ناديا كالبينو، اليوم الاثنين، الجزائر للتراجع عن تعليق معاهدة الصداقة وعن الحظر التجاري بين البلدين، معتبرة أن هذا القرار لم يكن مفاجئا بسبب “انحياز” الجزائر إلى روسيا.

وقالت كالبينو -في مقابلة إذاعية- إن بلادها تأمل في أن تعيد الجزائر النظر في قرارها الذي اتخذته الأسبوع الماضي بشأن تعليق معاهدة الصداقة بين البلدين، وأن ترفع الحظر على التعاملات التجارية مع إسبانيا باستثناء معاملات النفط والغاز.

وأكدت كالبينو أن إمدادات الغاز من الجزائر مستمرة بشكل طبيعي، وأبدت ثقتها في عدم حدوث انقطاع.

كما قالت وزيرة الاقتصاد الإسبانية إن قرار الجزائر تعليق معاهدة الصداقة الثنائية مع بلادها لم يكن مفاجئا؛ لأن الجزائر تنحاز بشكل متزايد إلى روسيا، حسب تعبيرها.

وأضافت كالبينو أنها لاحظت تقاربا متزايدا بين الجزائر وروسيا في اجتماع الربيع لصندوق النقد الدولي في أبريل/نيسان الماضي.

وجاء القرار الجزائري مؤخرا على خلفية دعم مدريد خطة الحكم الذاتي في الصحراء الغربية.

والجزائر من أكبر مصدري الغاز لإسبانيا. ووفقا للجمارك الجزائرية، فإن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ نحو 7 مليارات دولار عام 2019، ويميل الميزان التجاري لمصلحة الجزائر.

اقرأ ايضاً
بالتزامن مع قمة النقب.. مقتل إسرائيليين بعملية مسلحة

وإسبانيا عضو في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي (الناتو)، وكلاهما في طليعة المعارضة الدولية لحرب روسيا في أوكرانيا.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى