الاخبار العاجلةسياسة

وسط تصعيد متجدد.. إسرائيل تتوعد إيران وتدعو رعاياها لمغادرة إسطنبول

توعدت إسرائيل إيران بـ”اليد الطولى” في حال استهدفت إسرائيليين في الخارج، ودعت رعايها إلى مغادرة مدينة إسطنبول التركية في أقرب وقت ممكن في ظل تقارير إسرائيلية عن احتمال استهدافهم من قبل جهات إيرانية.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد، في تصريحات صحفية اليوم الاثنين، “رسالتنا لإيران بأن الذراع الطولى لإسرائيل ستصل لمن يؤذي مواطنينا بغض النظر عن مكانه”.

وطلب لبيد من الإسرائيليين عدم السفر إلى مدينة إسطنبول، وأيضا عدم الذهاب إلى تركيا إذا لم تكن هناك ضرورة لذلك، وتحدث عن خطر حقيقي لحدوث هجمات تستهدف سياحا إسرائيليين في تركيا عبر قتلهم أو خطفهم.

كما دعا أولئك الموجودين في مدينة إسطنبول إلى العودة فورا.

وشكر لبيد السلطات التركية على دورها في حماية الإسرائيليين، وعبّر عن أمله في “عودة الاستقرار الأمني”، كي يتمكن الإسرائيليون من العودة إلى تركيا.

وبالتزامن، أعلن متحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت اليوم الاثنين أن هيئة مكافحة الإرهاب رفعت التحذير من السفر إلى إسطنبول إلى أعلى مستوى.

وقال المتحدث إن رفع التحذير يأتي على ضوء المحاولات الإيرانية لضرب أهداف إسرائيلية في العالم خاصة بتركيا.

من جهته، قال مجلس الأمن القومي الإسرائيلي إنه يجب على الإسرائيليين مغادرة إسطنبول في أقرب وقت ممكن.

وتأتي هذه التصريحات وسط تقارير إسرائيلية عن إحباط الموساد الإسرائيلي، بالتعاون مع المخابرات التركية، محاولات إيرانية للمساس بأهداف إسرائيلية على الأراضي التركية.

اقرأ ايضاً
كندا تستقبل 20 ألف لاجئ أفغاني مستهدفين من قبل حركة طالبان

وقالت هيئة مكافحة الإرهاب في الحكومة الإسرائيلية إن تحذير الإسرائيليين من السفر كان بسبب احتمال استهدافهم بهجمات في تركيا على خلفية مقتل عدد من العلماء والضباط الإيرانيين.

وكان مجلس الأمن القومي الإسرائيلي أطلق قبل نحو أسبوعين تحذيرا للإسرائيليين من السفر إلى تركيا، وذلك بعد اغتيال حسن صياد خدائي القيادي في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

واتهمت طهران تل أبيب بالوقوف وراء اغتيال خدائي، وتعهدت بالرد.

الرد الإيراني

وفي طهران، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، اليوم الاثنين، إن رد طهران على أفعال إسرائيل سيكون في مكانه، وليس في دولة ثالثة.

وأضاف خطيب زاده -خلال مؤتمر صحفي- أن على إسرائيل أن تدرك أن طهران لن تتسامح بشأن أمنها في المنطقة مع أي جهة.

وكان رئيس الأركان الإسرائيلي أفيف كوخافي قال إن الجيش الإسرائيلي يتعامل مع 6 جبهات قتال، ويواجه عددا كبيرا من التهديدات المتنوعة.

وأضاف كوخافي -في المؤتمر الوطني للجبهة الداخلية- أن أخطر التهديدات يتمثل في تهديد نووي محتمل من إيران، وتهديد الصواريخ والقذائف من كل الجبهات.

وتابع أن الجيش الإسرائيلي حدد آلاف الأهداف التي سيدمرها في منظومة الصواريخ والقذائف التي يمتلكها من وصفه بـ”العدو” خلال حرب محتملة جديدة على لبنان.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى