العالم

شنغهاي تعلن عدم تسجيل أي اصابة بـ«كوفيد» للمرة الأولى منذ مارس


أعلنت شنغهاي، اليوم السبت، عدم تسجيل أي إصابة جديدة بـ«كوفيد 19»، للمرة الأولى منذ بداية مارس (آذار) وظهور الوباء في المدينة الذي أدى إلى فرض تدابير إغلاق وقيود لأشهر.
وجاء في بيان أصدرته سلطات المدينة: «لم تُسجَّل إصابات مؤكدة بكوفيد-19 منقولة محليًا ولا إصابات محلية جديدة بدون أعراض في شنغهاي في 24 يونيو (حزيران) 2022».
والصين هي آخر قوة اقتصادية لا تزال تطبق استراتيجية «صفر كوفيد» التي ترتكز على فرض حجر صحي على الأشخاص المصابين بـ«كوفيد 19» وتدابير إغلاق محددة وإجراء فحوص «بي سي آر» بشكل إلزامي.
تم إغلاق العاصمة الاقتصادية للصين لأشهر عدة، بعد ارتفاع في عدد الإصابات مدفوعة بالمتحورة أوميكرون الشديدة العدوى.
وعلى الرغم من رفع الاغلاق نظرياً أوائل يونيو، اضطر سكان شنغهاي البالغ عددهم 25 مليون نسمة إلى انتظار العودة إلى الحياة الطبيعية بسبب القيود الجديدة التي تفرضها الأحياء في كل مرة تظهر فيها إصابات جديدة.
قبل أسبوعين، تم فرض إغلاق مجدداً على ملايين السكان عقب حملة فحوص جماعية بأمر من الحكومة.
أما في بكين، فتم تخفيف القيود المفروضة في مايو أيار) مع انخفاض عدد الإصابات، لكن تم تشديدها مرة أخرى بعد تفشي المرض في حانة.
وأكدت سلطات بكين الأسبوع الماضي أنه بعد أيام من اجراء اختبارات جماعية وفرض تدابير إغلاق موجّهة، تمت السيطرة على بؤرة التفشي.
ثم أعلن مكتب الشؤون المدرسية في المدينة، السبت، السماح لتلامذة الصفوف الابتدائية والمتوسطة بالعودة إلى مقاعد الدراسة الاثنين.
وأعلنت شنجن التي تعتبر مركزاً صناعياً رئيسياً في الجنوب، السبت، إغلاق أسواق الجملة ودور السينما والصالات الرياضية لمدة ثلاثة أيام في منطقة مهمة على الحدود مع هونغ كونغ، بعد اكتشاف اصابات، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

اقرأ ايضاً
وصول أول قطار محمل بالبضائع من روسيا إلى إقليم كالينينغراد



منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى