العالم

قرينة زيلينسكي: المحتلون الروس ليسوا أفضل من «داعش»


شبهت زوجة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أولينا زيلينسكا، القوات الروسية التي تحتل بلادها بميليشيات تنظيم «داعش»، متهمة القوات الروسية بارتكاب جرائم جنسية في أوكرانيا.
وفي تصريحات لصحيفة «فيلت آم زونتاج» الألمانية الصادرة غدا (الأحد)، تحدثت زيلينسكا عن الناشطة الإيزيدية العراقية نادية مراد الحائزة على جائزة نوبل للسلام والتي تعرضت للاستعباد من قبل تنظيم «داعش».
وقالت: «من المخيف أن أقول ذلك، لكن الكثير من النساء الأوكرانيات يعشن نفس الشيء تحت الاحتلال… المحتلون الروس ليسوا أفضل من إرهابيي «داعش»، وهناك نساء أوكرانيات يعشن الرعب في الوقت الحالي».
كانت مراد إحدى ضحايا جرائم ارتكبها تنظيم «داعش» بحق إيزيديين في العراق، وأصبحت منذ عام 2016 سفيرة خاصةً للأمم المتحدة من أجل كرامة الناجين من جرائم الاتجار بالبشر، وقد حصلت في عام 2018 على جائزة نوبل للسلام بالمشاركة مع الطبيب الكونغولي والناشط الحقوقي دينيس مكويغي.
إلى ذلك، شكرت زيلينسكا ألمانيا لمنحها حق اللجوء للعديد من مواطني بلادها، وقالت: «أنا ممتنة للغاية لألمانيا وللشعب الألماني على إيواء لاجئينا، لا أشعر سوى بالامتنان من أعماق قلبي».
كما أوضحت أنها، كسيدة أولى، ليست مختصة بقضايا التسلح، «لكن إذا كان هناك أحد يمكنه مساعدة أوكرانيا على الجبهة وليس في القضايا الإنسانية فقط، فإن ذلك سيكون بالطبع ألمانيا».
ودعت زيلينسكا مواطني بلادها اللاجئين إلى «العودة إلى أوكرانيا عندما يصبح الوضع آمنا مرة أخرى، من أجل المساعدة في إعادة إعمار البلاد».
وتوجهت إلى الأوكرانيين الذين اضطروا إلى البحث عن ملاذ في كل أنحاء العالم، بالقول: «إننا في انتظاركم في أوكرانيا فبلادكم تحتاج إليكم».
وذكرت زيلينسكا أن الحرب في أوكرانيا دمرت أكثر من 1600 مدرسة و600 مستشفى وعدداً لا يحصى من المساكن، مشيرة في الوقت نفسه إلى «أننا بدأنا بالفعل في إعادة البناء حتى يصبح من الممكن مرة أخرى استخدام جزء، على الأقل، من المستشفيات والمدارس بحلول الخريف».

اقرأ ايضاً
لكل مشتاق..المسجد الحرام بمكة المكرمة جاهز لاستقبال ضيوف الرحمن بكامل طاقته



منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى