الاخبار العاجلةسياسة

ليبيا.. الأمم المتحدة تعلن انتهاء محادثات جنيف بتقدم “غير كاف” وواشنطن تحث على تجاوز الخلافات

أعلنت الأمم المتحدة أن المحادثات الليبية التي انعقدت في جنيف انتهت اليوم الخميس دون تحقيق تقدم كاف لإجراء انتخابات، مشيرة إلى البحث عن بدائل لحل الأزمة، كما دعت واشنطن الفرقاء الليبيين لتجاوز الخلافات المتبقية والتزام الهدوء.

وفي ختام 3 أيام من المحادثات التي جرت في جنيف بين رئيسي مجلسي النواب والدولة الليبيين، عقيلة صالح وخالد المشري، قالت مستشارة الأمم المتحدة الخاصة بليبيا ستيفاني وليامز في بيان إن الطرفين تمكنا، خلال محادثات جنيف و3 اجتماعات سابقة في القاهرة، من حل خلافات سابقة، لكنها أضافت “الخلافات لا تزال قائمة بشأن متطلبات التأهل للترشح في أول انتخابات رئاسية”.

وأوضحت وليامز “رغم التقدم الذي أحرز خلال المفاوضات هذا الأسبوع بين رئيسي البرلمانين، يستمر خلاف حول شروط أهلية المرشحين لأول انتخابات رئاسية”، مؤكدة أنها ستقدم تقريرا كاملا يتضمن توصياتها بشأن السبل البديلة للمضي قدما.

وتحدثت وليامز عن تفاهم غير مسبوق حول عدد من المسائل القديمة العهد، وهي توزع المقاعد في غرفتي المجلس التشريعي، وتوزع المسؤوليات بين الرئيس ورئيس الوزراء والحكومة والحكومة المحلية، وتحديد عدد المحافظات وسلطاتها، فضلا عن آلية توزيع العائدات بالنسبة إلى مختلف مستويات الحكومة وتعزيز تمثيل المكونات الثقافية.

وتابعت المسؤولة الأممية “أحض البرلمانين على تجاوز الخلاف في أسرع وقت. كذلك، ما زلت أحض جميع الفرقاء وجميع الأطراف في ليبيا على عدم اتخاذ إجراءات متسرعة، وأشدد على ضرورة الحفاظ على الهدوء والاستقرار”.

وذكرت وسائل إعلام ليبية أن الخلافات تتصل خصوصا بإمكان ترشح من يحملون جنسيتين أو لا؟ حيث سيؤدي عدم قبول من يحملون جنسيتين للترشح في الانتخابات إلى استبعاد اللواء المتقاعد خليفة حفتر الذي يحمل الجنسية الأميركية.

اقرأ ايضاً
كشفت وكالة الأنباء السعودية : احتياطي الذهب في المملكة يبلغ نحو 324 طناً

بيان أميركي

من جهة أخرى، هنأت السفارة الأميركية بليبيا، في بيان، المستشارة الأممية “على التقدم المحرز في محادثات جنيف وعلى تمديد دورها في الأمم المتحدة”.

وحثت السفارة الأميركية مجلسي النواب والدولة على سد الفجوة بشأن “الخلافات القليلة المتبقية” لإجراء الانتخابات، كما حثت على استمرار الهدوء، محذرة من أي جهد لتحقيق مكاسب سياسية من خلال المخاطرة بالعنف في ليبيا.

وأضافت السفارة في بيانها “من الضروري البناء على التقدم المحرز نحو إدارة ومراقبة شفافة لعائدات النفط واستعادة الإنتاج الكامل على الفور”.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى