الاخبار العاجلةسياسة

أوكرانيا تواصل جهودها لاستئناف تصدير الحبوب وروسيا تعترف بهجومها الصاروخي على ميناء أوديسا

واصلت أوكرانيا جهودها، اليوم الأحد، لاستئناف تصدير الحبوب من أوديسا وموانئ أخرى على البحر الأسود بعد هجوم صاروخي أثار شكوكا بشأن ما إذا كانت روسيا ستلتزم باتفاق يهدف إلى تخفيف أزمة نقص الغذاء العالمية الناجمة عن الحرب، في حين قالت موسكو إنها استهدفت زورقا عسكريا في الميناء.

وقال وزير البنية التحتية الأوكرانية أولكسندر كوبراكوف على فيسبوك إن الاستعدادات لاستئناف شحنات الحبوب جارية، وأضاف “نواصل الاستعدادات الفنية لاستئناف صادرات المنتجات الزراعية من موانئنا”.

ونقلت قناة سوسبيلن التلفزيونية الأوكرانية الرسمية عن الجيش الأوكراني قوله إن الصواريخ لم تلحق أضرارا كبيرة بالميناء.

كما نقل تلفزيون سوسبيلن في وقت لاحق عن المتحدثة باسم القيادة العسكرية الجنوبية لأوكرانيا ناتاليا هومينيوك قولها إن منطقة تخزين الحبوب بالميناء لم تتعرض للقصف.

وكان الجيش الأوكراني قد أعلن أن دفاعاته الجوية أسقطت -أمس- عددا من الصواريخ الروسية في سماء أوديسا، وقال إن الصاروخين اللذين استهدفا الميناء أصابا محطة لشحن الحبوب، بيد أنه أكد أن الأضرار كانت محدودة.

كما أكد حاكم أوديسا إصابة عدد من الأشخاص جراء القصف.

وندد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بالهجمات على أوديسا ووصفها بأنها “همجية صارخة” تثبت أنه لا يمكن الثقة بموسكو لتنفيذ اتفاق إسطنبول الذي توسطت فيه تركيا ورعته الأمم المتحدة من أجل تصدير الحبوب الأوكرانية.

في المقابل، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا -اليوم الأحد- إن القوات الروسية قصفت زورقًا عسكريًّا أوكرانيًّا في ميناء أوديسا بأوكرانيا بصواريخ عالية الدقة.

اقرأ ايضاً
توقعات بانقطاع الكهرباء والتدفئة عن المنازل.. هل تنجو أوروبا من البرد بغياب الغاز الروسي؟

كما أكد عضو مجلس الدوما الروسي يفغيني بوبوف أن الجيش الروسي قصف ما وصفه بالبنية التحتية العسكرية في أوديسا. وخلال مقابلة مع الجزيرة، أكد بوبوف أن القصف الروسي لم يستهدف أبدا السفن التجارية في الميناء أو أي مواقع مدنية أخرى.

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار قد قال إنه أجرى اتصالات مع المسؤولين الروس، ونفوا أي علاقة لهم بالقصف الذي استهدف ميناء أوديسا.

كما أجرى أكار اتصالا هاتفيا بنظيره الأوكراني، وأكد أن أنقرة ستواصل الوفاء بالتزاماتها فيما يتعلق بالاتفاق وأنها ستعمل على تنفيذه بأسرع وقت.

التطورات الميدانية

ميدانيا، قال الجيش الأوكراني إن قواته تمكنت من قطع إمدادات الأسلحة الثقيلة والعربات المدرعة عن القوات الروسية في مقاطعة خيرسون جنوبي البلاد.

وأضاف الجيش الأوكراني أن ذلك سيسهم في نجاح الهجوم المضاد لقواته على أكثر من مكان وموقع.

وأعلن الجيش الأوكراني مقتل 45 جنديا روسيًّا وتدمير منظومات صاروخية من نوع غراد، ومستودع للذخيرة ونقطة لإمدادات الذخيرة خلال تنفيذ 6 ضربات على مواقع روسية في خيرسون.

وفي مقاطعة خاركيف (شمال شرق)، تتواصل عمليات القصف المتبادل بين القوات الأوكرانية والروسية على طول الجبهة المشتعلة.

وتستخدم القوات الأوكرانية القذائف المدفعية والصواريخ لقصف مواقع القوات الروسية شرقي المقاطعة، حيث تعمل وحداتها بسرية.

كما أعلن الجيش الأوكراني استهداف مسار لسكة الحديد في زاباروجيا كان يستخدم لنقل العتاد الروسي، كما قال إن دفاعاته الجوية أسقطت 3 صواريخ كروز روسية انطلقت من البحر الأسود.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى