العالم

حرائق كاليفورنيا تستعر وسط موجة حر شديد في الولايات المتحدة


تؤثر موجة من «الحر الشديد» على عشرات ملايين الأميركيين نهاية هذا الأسبوع، مع توقع تسجيل درجات حرارة قياسية في وسط الولايات المتحدة وشمال شرقها، فيما اندلع حريق غابات كبير في ولاية كاليفورنيا.
california wildfires 68628 c9c68

وأصدرت السلطات في ولاية كاليفورنيا، أمراً بإخلاء آلاف الأشخاص وقطع التيار الكهربائي عن ألفي منزل وشركة بعد اندلاع حريق بالقرب من متنزه يوسمايت الوطني منذ أمس السبت.

وشهدت مقاطعة ماريبوسا في كاليفورنيا انتشاراً كبيراً للحرائق التي طالت أكثر من 4000 فدان، ليصبح أحد أكبر حرائق الغابات في الولاية الأميركية هذا العام، وبدأ حريق أشجار البلوط حوالي الساعة 2 مساء أمس بالتوقيت المحلي، حيث احترق 4350 فداناً، وتمت السيطرة على الحريق بعد الساعة 11 مساء، وفقاً لإدارة الغابات والحماية في كاليفورنيا.

وامتد الحريق للمناطق الخاضعة لأوامر الإخلاء الإلزامية لعدة أميال، من جيرسيديل جنوبا إلى بوتجاك ومناطق أخرى على طول الطريق السريع 49. ووفقاً لإدارة الغابات، فإن «نشاط النار شديد والغطاء النباتي في المنطقة شديد التأثر بالحرائق، خصوصاً بسبب الطقس الحار والجاف والجفاف. وقد تؤثر الرياح القوية وانخفاض الرطوبة أيضاً على الحريق».

وقالت إدارة الغابات والحماية من الحرائق في كاليفورنيا، في بيان، إن الحرائق ألحقت أضراراً بمباني سكنية وتجارية وتهدد نحو ألفي مبنى، بالإضافة إلى إغلاق العديد من الطرق السريعة.

وتشهد كاليفورنيا حرائق غابات أكبر بشكل متزايد خلال السنوات الأخيرة، إذ أدى تغير المناخ إلى جعل المنطقة أكثر دفئاً وجفافاً على مدار العقود الثلاثة الماضية.

اقرأ ايضاً
أسانج يستأنف قرار الحكومة البريطانية تسليمه للولايات المتحدة

وأعلنت الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية أن موجة «الحر الشديد ستستمر في كل أنحاء وسط الولايات المتحدة وستمتد إلى شمال شرقها نهاية هذا الأسبوع، مع توقع تسجيل درجات حرارة قياسية، أمس (السبت) واليوم الأحد في كل أنحاء المنطقة».

وأضافت: «ستؤدي (موجة الحر) إلى تأجيج الظواهر المناخية الشديدة عبر شمال الغرب الأوسط (السبت) مع وجود خطر كبير بهبوب رياح مدمرة، وتساقط حبات بَرَد كبيرة، وحصول بعض الأعاصير».

وكان الحر الشديد الذي يظهر التهديد الذي يمثله الاحترار المناخي، محسوساً بشكل خاص في العاصمة واشنطن، حيث قد تصل درجات الحرارة إلى ما بين 37 و38 درجة مئوية.

كذلك، قد تصل درجة الحرارة إلى 43 درجة في أجزاء من يوتا (غرب) وأريزونا (جنوب) والشمال الشرقي، وفق الأرصاد الجوية.

وفي بوسطن، حيث أعلنت رئيسة بلدية المدينة ميشيل وو «حالة طوارئ مرتبطة بالحرارة»، داعية إلى فتح مراكز للتبريد وفتح المسابح لفترة أطول، قد تصل الحرارة إلى 37 درجة مئوية الأحد.

ويهدد ارتفاع الحرارة بخطر اندلاع حرائق غابات.

وشهد الغرب الأميركي حرائق غابات استثنائية في السنوات الأخيرة، مع زيادة ملحوظة في مدة موسم الحرائق.

وضربت موجات قيظ مناطق عدة في العالم هذا العام، مثل تلك التي ضربت أوروبا الغربية في يوليو (تموز) أو الهند في مارس (آذار) وأبريل (نيسان). ويعد تواترها المتزايد دليلاً لا لبس فيه على تغير المناخ، وفق العلماء.



منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى