رياضة

شاهد- كورتوا ينقذ الملكي من هزيمة ثقيلة.. برشلونة “المجدد” يهزم ريال مدريد بحضور ليفاندوفسكي

أنقذ تيبو كورتوا حارس ريال مدريد فريقه من هزيمة ثقيلة أمام غريمه برشلونة الذي فاز 1-صفر مع الرأفة، في مباراة الكلاسيكو الودية مساء السبت، ضمن استعدادات الفريقين الإسبانيين للموسم الجديد.

وأمام عشرات الآلاف، الذين احتشدوا في مدرجات ملعب إليغانت في لاس فيغاس بالولايات المتحدة، تألق برشلونة “المجدد” وحقق فوزا معنويا مهما على ريال مدريد بطل أوروبا وإسبانيا بهدف صاروخي رائع لرافينيا قبل بداية الموسم الجديد.

وشهدت المباراة أول مشاركة للنجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي المنضم إلى برشلونة من بايرن ميونخ قبل عدة أيام أيضا.

بدأت الإثارة مبكرا بانطلاقة ليفاندوفسكي من الجهة اليمنى في هجمة مرتدة أنهاها بتصويبة قوية في الزاوية القريبة تصدى لها كورتوا ببراعة وحولها ركلة ركنية.

ولم تمر سوى 6 دقائق فقط حتى حال القائم الأيمن لمرمى برشلونة من تسجيل ريال مدريد هدفا من تسديدة صاروخية لفالفيردي.

وكاد إدواردو كامافينغا يكبد ريال مدريد هدفا، عندما حاول المراوغة داخل منطقة جزائه فقطع بيدري الكرة ومررها لأنسو فاتي الذي سددها بجوار القائم الأيمن لكورتوا.

صاروخية رافينيا

وتكرر الخطأ الدفاعي للريال مجددا لكن البرازيلي رافينيا، المنتقل حديثا لصفوف برشلونة، تقبل التمريرة الطائشة من ميليتاو، وأحسن استغلالها بتصويبة صاروخية من على حدود منطقة جزاء ريال مدريد سجل منها هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 27، وأعلن عن مولد نجم كبير في برشلونة.

 

واستهل ليفاندوفسكي الشوط الثاني وهو على بعد خطوات من مرمى الريال بتحويلة كرة عرضية من الجهة اليسري في شباك كورتوا، لكن الحظ حالف الحارس البلجيكي باصطدمها بجسد المدافع الذي ارتمى أمام المرمى.

وشن ريال مدريد هجمة منظمة في الدقيقة 59 أنهاها ماركو أسينسيو بتصويبة أرضية من مسافة قريبة لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر.

كورتوا ينقذ الريال من هزيمة ثقيلة

ودانت السيطرة الكاملة على المباراة لبرشلونة، وحال تألق كورتوا دون تكبد الريال لهزيمة ثقيلة، حيث تألق الحارس البلجيكي في التصدي لأكثر من محاولة متتالية.

وبعد سلسلة من التمريرات الواثقة اخترق فرانك كيسي نجم وسط برشلونة الجديد دفاع الملكي في الدقيقة 72 وسدد كرة قوية أنقذها كورتوا.

اقرأ ايضاً
انضمّ إلى فريق روسي فاستُبعد من المشاركة مع منتخب بولندا في مونديال قطر

وشهدت الدقيقة 85 هجمة كتالونية منظمة من الخلف للأمام اخترق بها كيسي دفاع الريال ومررها لعثمان ديمبلي جهة اليمين الذي اخترق وسددها قوية لكن حائط الصد كورتوا تصدى لها.

انهيار ريال مدريد

وانهار دفاع ريال مدريد أمام ثقة وتمكن وسط وهجوم برشلونة، وكرر ديمبلي الاختراق من اليمين وصوب مجددا لكن كورتوا حول الكرة للجهة الأخرى قبل أن ينقذ الدفاع الهجمة وينهيها.

واختتم الظهير الأيمن سيرجينو دست طوفان هجمات برشلونة بتصويبة صاروخية أخرى في الدقيقة 91 نجح كورتوا في التصدي لها أيضا.

ورغم أن المباراة ودية، فإنها لم تخلو من الشد العصبي الذي كاد أن يتطور لاشتباكات بين الفريقين، كما لم تغب عنها الإثارة.

وبدأ برشلونة المباراة بتشكيلة قد تكون الأفضل لديه؛ حيث دفع المدرب تشافي بلاعبه الجديد الدانماركي أندرياس كريستيانسن في الدفاع بدلا من جيرارد بيكيه.

وفي المقابل، احتفظ مدرب الريال كارلو أنشيلوتي ببعض عناصره الأساسية على مقاعد البدلاء في بداية المباراة.

فبدأ كل من لوكا مودريتش وكاسيميرو وتوني كروس وكذلك فيرلان ميندي -على سبيل المثال- المباراة على مقاعد البدلاء، قبل الدفع بهم في وسط المباراة، في حين شارك أوريلين تشواميني وكامافينغا ضمن التشكيلة الأساسية.

غياب بنزيمة

وغاب النجم الفرنسي كريم بنزيمة عن تشكيلة ريال مدريد، إذ فضل أنشيلوتي عدم إشراكه حتى لا يغامر بأبرز هدافيه بعد أيام قليلة من انخراطه في التدريب.

وقالت صحيفة “سبورت” الإسبانية إن بنزيمة بقي في مقر ريال مدريد بلوس أنجلوس لكي يتدرب مع زميله داني كارفاخال، الذي غاب أيضا، ولكن بسبب إصابته بالتواء في الكاحل.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى