العالم

صحة بايدن تتحسن والفحوص لم تثبت إصابة أي من مخالطيه المقربين بـ«كورونا»


قال منسق جهود مكافحة فيروس «كورونا» في البيت الأبيض، أشيش جها، اليوم (الأحد)، إن صحة الرئيس الأميركي جو بايدن تتحسن بعد أن أظهرت الفحوص يوم الخميس إصابته بالفيروس.
وأضاف أنه لم تثبت حتى الآن إصابة أي من مخالطيه المقربين وعددهم 17.
وقال جها لشبكة «إيه بي سي» الإخبارية إن بايدن «مر بيوم جيد أمس وكان يشعر بأنه في تحسن مستمر»، مشيراً إلى أن المخالطين عن قرب له يتبعون إرشادات المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.
ووفقاً للبيت الأبيض فإن بايدن (79 عاماً) لا يعاني إلا من أعراض خفيفة. وجاء ثبوت إصابته بالمرض مع انتشار سلالة شديدة العدوى من فيروس «كورونا» في الولايات المتحدة ما بدأ موجة جديدة من التفشي.
وقال جها للشبكة الإخبارية إن بايدن مصاب على الأرجح بالمتحور «بي إيه» 5 وإنه مصاب بالتهاب خفيف في الجزء العلوي من الجهاز التنفسي. وأضاف: «اطلعت على المستجدات مع فريقه في وقت متأخر من ليلة أمس. كان يشعر بأنه في حالة جيدة. مر بيوم جيد أمس. لديه أعراض الإصابة الفيروسية، التهاب في الجزء العلوي من الجهاز التنفسي، وهذا كل ما في الأمر».
وأكد البيت الأبيض على قدرة بايدن على العمل وهو مريض. ونشر البيت الأبيض يوم الخميس تسجيل فيديو لبايدن يؤكد فيه للشعب الأميركي أنه بخير وشارك يوم الجمعة في اجتماعات عبر الإنترنت مع موظفين بالبيت الأبيض.
ولم يفصح البيت الأبيض عن مصدر العدوى التي التقطها بايدن. وكان قد عاد مؤخراً من جولة في الشرق الأوسط وعقد فعاليات عامة قبل الجولة اقترب فيها شخصياً من عشرات الأشخاص.

اقرأ ايضاً
القضاء يكشف وجود "ترسانة" أسلحة بمحاذاة الكونغرس ونوايا لاستخدامها



منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى