العالم

واشنطن تعد خطة بديلة لنقل الحبوب الأوكرانية بعد قصف أوديسا


كشفت مسؤولة أميركية بارزة أن الولايات المتحدة تعمل مع أوكرانيا على «الخطة ب» (خطة بديلة)، لإخراج صادرات الحبوب من البلاد، في أعقاب الهجوم الروسي على ميناء أوديسا.

وقالت مديرة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية سامانثا باور لشبكة «سي إن إن» الإخبارية إن الخطة البديلة تتضمن الطرق البرية والسكك الحديدية والنهرية، وتعديل أنظمة السكك الحديدية بحيث تتماشى بشكل أفضل مع تلك الموجودة في أوروبا بحيث يمكن للصادرات أن تتحرك بسرعة أكبر. وأضافت: «لقد كنا نعد خطة الطوارئ لأنه لا توجد طريقة يمكنك من خلالها الوثوق بأي شيء يقوله (الرئيس الروسي) فلاديمير بوتين». ولفتت إلى أنه رغم خطة الطوارئ «فلا بديل عن إنهاء بوتين للحصار وإخراج الحبوب بأكثر الطرق فعالية».

ودعت باور الدول التي تلعب «أدواراً قيادية في النظام الدولي إلى العمل بشكل أكبر لمنع أزمة الغذاء من أن تتحول إلى كارثة».

وكانت روسيا وأوكرانيا وقعتا الجمعة الماضية على اتفاق يسمح بتصدير الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود، بعد شهور من المفاوضات الصعبة بوساطة تركيا والأمم المتحدة. ومع ذلك، بعد يوم واحد فقط، شنت روسيا هجوماً صاروخياً على ميناء أوديسا بجنوب أوكرانيا، حيث توجد مخزونات أساسية من الحبوب في المخازن.

اقرأ ايضاً
مبعوث الامم المتحدة يحذر من مخاطر تصعيد إسرائيلي فلسطيني جديد



منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى