العالم

3 قتلى بالرصاص داخل جامعة فلبينية


أعلنت الشرطة الفلبينية أمس الأحد أن ثلاثة أشخاص قتلوا في إطلاق نار خلال مراسم تخرج في جامعة تقع ضمن نطاق العاصمة مانيلا، وأن من بين القتلى رئيسة بلدية سابقة لمدينة في جنوب البلاد.
وقال ريموس ميدينا قائد شرطة مدينة كويزون لوسائل الإعلام المحلية والأجنبية إن إطلاق النار «استهدف فيما يبدو اغتيال روز فوريجاي رئيسة البلدية السابقة لمدينة لاميتان الجنوبية. وإن المشتبه به الذي أصيب في تبادل لإطلاق النار مع أحد أفراد أمن الجامعة اعتقل بعد مطاردة بالسيارة وهو رهن الاحتجاز ويخضع للاستجواب».
وأوضح إن فوريجاي أصيبت بأعيرة نارية وهي على وشك حضور تخرج ابنتها في كلية الحقوق في جامعة «أتينيو دي مانيلا»، التي تعد من أبرز جامعات البلاد. وأصيبت الابنة أيضاً ونقلت إلى المستشفى حيث وصفت حالتها بـ«المستقرة». وحسب المعلومات الرسمية والأولية، فإنه لم يكن للمشتبه به أقارب في حفل التخرج وجاء من مدينة لاميتان في إقليم بازيلان الذي يعد معقلاً لـ«جماعة أبو سياف»، التي تدعم تنظيم «داعش» الإرهابي، وعُرف عنها ارتكاب عمليات خطف وجرائم أخرى. وأشار فوريجاي إلى أن القتيلين الآخرين هما أحد أفراد أمن الجامعة ورجل آخر.
واستناداً إلى وكالات أنباء أجنبية، فقد كشف التحقيق الأولي الذي أجرته الشرطة عما وصفه بأنه «فساد وعلاقة لرئيسة البلدية السابقة بتجارة المخدرات غير المشروعة».
وألغت جامعة أتينيو مراسم حفل التخرج، وتعهدت بالتعاون الوثيق مع التحقيق في شأن الحادث. فيما دعا الرئيس الفلبيني فرديناند ماركوس الابن في بيان «أجهزة إنفاذ القانون في البلاد إلى التحقيق الشامل والسريع في عمليات القتل تلك ومحاسبة كل الضالعين فيها أمام العدالة».

اقرأ ايضاً
حريق قبرص يقتل مصريين



منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى